ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم
20000

ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم

منتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي ال محــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرم
 
الرئيسيةالرئيسية  33  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عشيرة الجواعنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر محرم
ماهر محرم
ماهر محرم
avatar

المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: عشيرة الجواعنة   الأربعاء أبريل 25, 2012 3:13 pm

نبذة عن السادة الجواعنه ال جبر الشدة( توثيق عثماني رسمي)

بسم الله الرحمن الرحيم ( واولوا الارحام بعضهم اولى ببعض في كتاب الله) صدق الله العظيم الموضوع السادة الجواعنه ال جبر الشدة الصيادية الرفاعية الموسوية الحسينية العلوية ........( من العشائر الشريفة ذات النسب الطاهر الشريف المنتهيه اصولها الى الدوحة المحمدية.. تسمت بهذا الاسم من كرامة جدهم السيد محمد مشبع الجوعان بن حسن جبرالشدة قدس الله سره العزيز بن عبد الرحمن بن حسين العراقي .. من نسل السيد عز الدين احمد الصياد الكبير ....من نسل السيد الامير ابراهيم المرتضى... بن الامام موسى الكاظم ع ...وللاختصار اصبح احفاده يسمون بالجواعنه واليكم قصة السيد محمد بن حسن جبر الشدة ( بينما كانت الدولة العثمانية تخوض حروب على جبهات عدة في زمن السلطان العثماني مراد الرابع الذي حكم من 1032 هجري – 1049 هجري).... كان هناك رجل متوسط الطول ابيض الى الحمرة مهيب وبسيط الملبس وهذا الرجل هو السيد محمد وكان يرعى ببعض الغنم عدد قليل جدا ويلتقط الكما ويشرب من ماء المطر في الغدران وهذا السيد له عدة كرامات علما ان ابيه السيد حسن جبر الشدة كان يعجن عظام المكاسير سواء كان انسان او حيوان ومرة رائته العربان كيف لمس قدم الناقة المكسورة فقامت باذن الله سليمه ببركة رب العالمين وكرامة لرسول الله الامين ونصرة لدينه العظيم . وليس كثير على عترة رسول الله ص .. . وبينما كان يرعى الغنم قبل غروب الشمس بقليل مر به جيش جرار من الترك تتبعه عشائر العرب والكرد ومتجه الى بغداد لتحرير ها من الغزو الفارسي الصفوي وهذا الجيش هو جزء من جيش اخر سلك محور كركوك أي ان العثمانيين سلكوا محورين الاول مع الفرات والثاني محور كركوك بغداد ....المهم ان السيد محمد سلم على القائد العثماني واقسم ان يستضيف جيشه ... هنا القائد اعتقد ان السيد غير كامل العقل فضحك حتى استلقى على قفاه ثم قال انت تشبع جيش ظخم وجائع قال نعم ببركة رب العالمين وذبح لهم على العشاء بعض ربما اربع او اثنين ليس بالكثير من ماشيته وصنع لهم الطعام بمساعدة اهل قريته سملاية من اعمال الحديثة.. وفعلا سرية تاكل وسرية تنهض الى ان شبع الجيش وبقي الطعام كما هو فاخذه اهل القرية وكانو شهود على كرامته.. أي تواترت اخبار الكرامه...قبل ان تصل الى الاستانه.. المهم بعد تحرير بغداد وعاد الجيش الى الاستانه تركيا حكى القائد التركي للسلطان مراد الارابع .. فدمعت عيناه واخذه الشوق والهيام بحب رسول الله واله وضل ينحب ويبكي... فجمع الرجال والنسابة والوزراء واشهدهم على كرامة السيد محمد بن السيد حسن جبر الشدة وطالب نسابته ونقباء السادة الاشراف بتثبيث النسب للسيد محمد وجعله ثلاث نسخ واحدة في الاستانه والثانية لدى ناضر القائم مقام الحديثة والثالثة لدى عشيرة السيد محمد ....ولم يجد النسابة صعوبه في معرفة نسبه لان ابيه جبر الشدة كان سباق بالكرامة وهي شفاء المكاسير باللمس.... ولكن الغرض كان لاعفائهم من الخدمة العسكرية والضرائب والتكاليف الشاقة ...فارسل كتاب اعفاء وكتاب شكر للسيد محمد ( يقول بارك الله بالسيد محمد الذي اشبع جيشنا الجائع) وكتاب الاعفاء يسمى فرمان باللهجه التركية..وهو اول فرمان اعفاء للسادة . وعلى فكرة فان الفرمان لايحتاج الى تجديد بل يبقى معمول به عند السلاطين المتعاقبين. ثم تبعه عام 1278 هجري فرمان اعفاء للسادة الصميدع باغتبارهم اولاد عم السادة الجواعنه ..المهم ان اول فرمان كفكرة عثمانية للاعفاء كانت من نصيب الجواعنه الاشراف... وعلى فكرة ان اعطاء فرمان ليس بالامر الهين لان الدولة بامس الحاجة للرجال والمال في حروبها الكثيرة مما يدل على وضوح نسب الجواعنه والصميدع لديهم .. وهذه قرينه قوية جدا ..فانتبهو لها فهي توثيق رسمي وليس قال وقيل..وتبع التوثيق تثبيته في مخطوطة عام 1771 ميلادي أي 1091 هجري وهذه تسمى وثيقة ظخيرة بن حمزة بن ظاهر بن حمد بن حسن بن محمد الجوعان..وموجودة لدى بيت السيد الدكتور غائب بن مولود مخلص باشا.. ومصادق عليها النقباء الاشراف وشهود كثير واولهم نقيب القسطنطينية ..ونسبهم ايظا متواتر لدى الناس اشهر من نار على علم بل وقبل اشتهار كرامة السيد محمد ولكن الدولة العثمانية كعادتها ارادت التوثيق الرسمي والحمد لله. وصدق رسوله القائل .. ( كل نسب وسبب مقطوع الا نسبي وسببي فهو موصول الى يوم القيامه).. وهذا الحديث رواه عمر بن الخطاب رض عندما سال عن سبب زواجه من ابنة علي بن ابي طالب كرم الله وجهه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عشيرة الجواعنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم  :: مجلد الانساب والقبائل والشعوب-
انتقل الى: