ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم
20000

ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم

منتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي ال محــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرم
 
الرئيسيةالرئيسية  33  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 غران في التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر محرم
ماهر محرم
ماهر محرم
avatar

المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: غران في التاريخ   الأربعاء أبريل 25, 2012 5:17 pm

غران في التاريخ
نشر من المشرف العام في December 15 2009 00:57:11
غران : واد فحل ، وهو كما حدد في هذا النص بين أمج وعسفان ، وأمج يعرف اليوم بخليص ، وقد ذكر عسفان .
والطريق من مكة إلى المدينة يهبط إلى غران على ( 87 ) كيلا ، بعد ثنية غزال مباشرة ،
وقد سكن غران عدة قبائل عبر التاريخ:
- لحيان وهم في هذيل اليوم وانتقل من بقي منهم اطراف الطائف
- كنانة وهم في حرب اليوم وانتقل من بقي منهم نواحي ساحل البحر
- أسلم وهم في حرب اليوم وانتقل من بقي منهم الى مر و حجر
-خزاعة ومن بقي منهم نواحي مكة ووادي الشريف ودف خزاعة
- تواجد فيها فترة من الزمن بنو سليم ايضا وديارهم معروفه اليوم
- ثم قبيلة حرب الصحاف من زبيد


وفي المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج3/982 ط1/1423هـ
غُرَان، بالضَّمِّ، والتَّخفيف، وآخره نون: عَلَمٌ مرتجل، لوادٍ ضخم وراء وادي ساية.
ويقال له أيضاً: وادي رُهَاط.
قال الفضل بن عباس:
تأمَّلْ خليليْ هل ترى من ظعائنٍ بذي السَّرْح، أو وادي غُرانَ المصوِّبِ؟
جَزعْنَ غُراناً بَعْدَ ما مَتعَ الضُّحى على كلِّ موَّارِ المِلاط، مُدَرَّبِ

قال ابنُ إسحاق-في غزاة الرَّجيع-: فسلك رسول الله صلى الله عليه وسلم على غُراب جبلٍ بناحية المدينة، على طريقه إلى الشام، ثمَّ على مَخِيض، ثمَّ على البتراء، ثمَّ صَفَق ذات اليسار، ثمَّ خرج على يَيْن، ثمَّ على صخيرات الثُّمام، ثمَّ استقام بالطَّريق على المحجَّة من طريق مكَّة، ثمَّ استبطن السَّيَالة، فأغذَّ السَّير سريعاً، حتى نزل على غُرَان، وهي منازل بني لِحْيَان.

وغُرَان: وادٍ بين أَمَج وعُسْفان، إلى بلدٍ يقال له: ساية.


قال الكلبيُّ: ولمَّا تفرَّقت قُضاعة من مأرِب، بعد تفرُّق الأزد انصرف ضُبيعة بن حَرام في أهله وولده وجماعةٍ من قومه، فنزل بين أمج وغُران، وهما واديان يأخذان من حَرَّة بني سُلَيم، ويفرغان في البحر، فجاءهم سيل وهم نيامٌ، فذهب بأكثرهم، وارتحل من بقي منهم، فَنَزلوا حول المدينة.

(تاريخ الطبري - الطبري )
الكتاب : تاريخ الأمم والملوك
المؤلف : محمد بن جرير الطبري أبو جعفر
الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت
الطبعةالأولى ، 1407
عدد الأجزاء : 5

ذكر الأحداث التي كانت في سنة ست من الهجرة غزوة بن لحيان
قال أبو جعفر وخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في جمادي الأولى على رأس ستة أشهر من فتح بني قريظة إلى بني لحيان يطلب بأصحاب الرجيع خبيب بن عدي وأصحابه وأظهر أنه يريد الشأم ليصيب من القوم غرة فخرج من المدينة فسلك على غراب ( جبل بناحية المدينة على طريقه إلى الشأم ) ثم على مخيض ثم على البتراء ثم صفق ذات اليسار ثم على بين ثم على صخيرات اليمام ثم استقام به الطريق على المحجة من طريق مكة فأغذ السير سريعا حتى نزل إلى غران وهي منازل بني لحيان وغران واد بين أمج وعسفان إلى بلد يقال له ساية فوجدهم قد حذروا وتمنعوا في رؤوس الجبال فلما نزلها رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخطأه من غرتهم ما أراد قال لو أنا هبطنا عسفان لرأى أهل مكة أنا قد جئنا مكة فخرج في مائتي راكب من أصحابه حتى نزل عسفان ثم بعث فارسين من أصحابه حتىبلغا كراع الغميم ثم كرا وراح قافلا
SmileSmileSmile
الكتاب : الجبال و الأمكنة و المياه
المؤلف : الزمخشري
الأودية بين مكة و ينبع :
ينبع. و يليل و ودان و السائر و الغايضة و سيارة و ساية و غران و فيدة و وادي الهده و وادي مر. هذه الأودية معروفة ما بين الحرم الله تعالى من أودية تهامة و بين المدينة و كلها فيها النخل و العيون السواهر،و اما دعان و واسط و كوى و غلقة و حباقة و كحلة و هو واد في أعلى كحلة يسيل من جبال مزينة. و العميق و قلهف و رحاب و رحيبو الاخيمص و الشطير و دفين و لحظان و المنخرف و دوران و سعبر و المليح و يعترض و المستحجر و سرف و ياج و ذيا فأودية ليس بها عمران و لا مساكن و أنشد في يليل و ينبع:
لنا يليل حزنا به النخل و القرى ... و ينبع حزناه زنخلا مسومما
و قال في ذيا: و ذي يقع بين سرف و ياج و بعد الأصافرة العويرضة و هي حرة بين دفين و الغايضة. و قربى و هو مهد من مهدان كلمة و كلية خبت بين المشلل و الغايضة. و المدرة و هي حرة بين ذي يعترض و بين تول و هو أسفل وادي ساية. و الأخلو العويجاء و الصقعاء و هي حرة في أعلاها برقة بيضاء، و قنط جبل في الخشاش.

الكتاب : معجم قبائل المملكة العربية السعودية
المؤلف : حمد الجاسر
باب الزاي

زبيد: من مسروح، من حرب.
والنسبة إليهم زبيدي.

قبيلة تسكن الساحل جنوب جدة إلى ينبع، وتنقسم زبيد اليوم إلى: 1 - العزرة 2 - زبيد الشام 3 - الصحاف 4 - زبيد الشيخ.

1 - العزرة:
منهم: القراقرة، والفوارس، والخرمان، والذرا، والحميرات، والسواطي، والدراوشة، والروايضة، والحلابدة، والمغاربة، والجعاثمة، والشعيبات، وبنو ثور، وعدوان.

2 - زبيد الشام: قسم من زبيد من مسروح من حرب.
يسكن المنطقة المحيطة برابغ إلى قرب بدر شمالا، ومنهم: الغوانم ومنهم آل مبيريك.
ومن زبيد الشام: مزداد " مزتاد " ، والنوافع، والرواشدة، والخسس والهداهدة، والعصلان.

3 - الصحاف: والنسبة إليهم صحفي.
منهم: 1 - ذوي حسن. 2 - السوالم. 3 - النواجعة. 4 - العلابية. 5 - العتبان، في أسفل وادي غران مما يلي خليص.
4 - زبيد الشيخ: ويقصد بالشيخ هنا ابن عسم الذي كانت له إمرة حرب في زمن تقدم وهم من أحلاف شتى، سموا " مرقعة " ، ومنهم: الشوابح، والصبوح، والمزاريع، والمزاميم، واللبدة، والصعايدة، والكنادرة، والطبرة.
زبيد اليمن: من زبيد من مسروح من حرب.

منهم: 1 - آل ضير 2 - بنو زبدة 3 - آل سعيدة 4 - آل إملحي 5 - بنو عتمة 6 - الصلاعبة 7 - الدفرة 8 - المشعف 9 - آل جميل 10 - الجدارمة 11 - العجالين وبلادهم حول الليث بينه وبين القنفذة، في وادي قرماء وناوان وما حولهما.

جوامع السيرة وخمس رسائل أخرى لابن حزم

غزوة بني لحيان (1)

وأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد فتح قريظة بقية ذي الحجة، والمحرم، وصفراً، وربيعاً الأول، وربيعاً الآخر، وجمادي الأولى، ثم خرج – وهو الشهر السادس من فتح بني قريظة، في الشهر الثالث من السنة السادسة من الهجرة، كذا قالوا، والصحيح: أنها السنة الخامسة – قاصداً إلى بني لحيان، مطالباً بثأر عاصم بن ثابت وخبيب بن عديّ وأصحابهما، المقتولين بالرجيع، وذلك إثر رجوعه من دومة الجندل. فسلك صلى الله عليه وسلم على غراب، جبل بناحية على طريق الشام – إلى مخيض (2)، [ثم إلى] البتراء، ثم أخذ ذات اليسار فخرج على يين (3)، ثم على صخيرات اليمام، ثم أخذ المحجة من طريق مكة، فأغذ السير حتى نزل غران

عاتق بن غيث ألبلادي – (نسب حرب) صفحة 61


3- الصحاف ومن يليهم , القسم الثالث من زبيد :


أ- الصحاف والنسبة إليهم صحفي – بفتح الصاد المهملة وينقسمون إلى :


1- ذوي حسن


2- السوالم


3- النواجعة


4- العلابية


5- العتبان (وأصلهم من عتيبة)


وسكن الصحاف أسفل وادي غران مما يلي خليصا . ولهم فيه قرى ومزارع كثيرة
صفحة 134 و 135


ايام حرب وهذيل


1- مؤتمر عسفان


عندما أهل القرن التاسع كانت بنو حرب قد وصلت في زحفها جنوبا إلى غران وكان سكانه هذيل فحدث بين القبيلتين مناوشات وحروب صغيرة فتنادوا إلى مؤتمر عسفان يقول فيه شاعرهم :


جونا رجال البلادية وجو لحيان وهذيل= = = وزبيد تركم على عسفان من قبل الطلوع


ومما قيل في هذا المؤتمر ان الاتفاق تم فية على ما يأتي :


1- تجلو هذيل وحلفاؤها إلى ما وراء مر الظهران وتسلم هذة الأرض لحرب.


2- تتعهد كل منها بعدم غزوا لأخرى وتعقل ما يحدث من رجالها ولا تمرر عدوا على الأخرى .


3- تؤمن كل منها قوافل الأخرى في ديارها


فجلت هذيل عن الديار الواقعة من وادي غران إلى مر الظهران فاستوطنها قبايل بني عمرو و الحربية .

كتب للمراجعة والتحقق:
كتاب ( نسب حرب ) للمؤلف عاتق بن غيث البلادي
كتاب فصول من تاريخ حرب في الحجاز ونجد للأستاذ فائز بن موسى البدراني الحربي
كتاب ( ملامح من تاريخ قبيلة حرب ) للأستاذ الدكتور / مبارك بن محمد المعبدي الحربي


بحث في كتب التاريخ لخصه الأستاذ / ساعد حاسن الصحفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غران في التاريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم  :: مجلد الانساب والقبائل والشعوب-
انتقل الى: