ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم
20000

ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم

منتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي ال محــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرم
 
الرئيسية3اليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انساب العرب من عهد ادم الى اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر محرم
ماهر محرم
ماهر محرم
avatar

المساهمات : 343
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: انساب العرب من عهد ادم الى اليوم    الخميس أبريل 26, 2012 6:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه , واصلي واسلم على خير البشر نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم .

الاخوة الكرام ,
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
كثيراً من الباحثين في الانساب , يجد نفسه امام عدد من المؤلفات المحققة والتي يكون مصدرها عدد من الكتب لمؤلفين اهتم البعض منهم بالبحث وتوثيق انساب كثيراً من القبائل القحطانية او العدنانية بدأً من اسم القبيلة متسلسل بنسبها الى خامس او سادس جد لها .. ثم يكمل بقوله وهم من ابناء قحطان . او من ابناء عدنان , وجميع هؤلاء المحققين , اخذ ممن سبقه في هذا المجال , وكلهم والحمد لله على خط واحد في صحة النقل..
- الا من سها عليه او سقط سهواً , ثم تدارك ذلك فيما بعد في صفحة التصحيح والخطأ .
ولكن لو تأملت اخي الكريم في تلك المصادر وتتبعتها لوجدت ان كل منها اخذ من ممن قبله واسند ذلك الى المصدر وكلها متقاربه وهذا هو الصحيح وليس بعيب فلا بد من ذكر المستند حتى يتقبل المتلقي المعلومة وهو مطمئن لم تم نقله اليه , و لا تجد كتاباً ... او مؤلف اكمل الفجوة مابين الجد الخامس او السادس .. اي ما بين عبارة وهم من ابناء قحطان او عدنان .. وتلك القبيلة التي ذكر نسبها ..
- ويرجع ذلك الى اختصار الوقت , بالاكتفاء بعبارة ويرجع نسبهم في قحطان او عدنان .
ومن الكتب التي اشرت اليها ما هو موجود ومتوفر في المكتبات لمن اراد الاطلاع ورغب فيه ..
-
اما الكتاب القداما الذين حققو في الانساب وبلغو بها نهاية الجد الاكبر قحطان وعدنان..
- فمنهم الشيخ الفاضل علامة الانساب , شهاب الدين ابي العباس احمد بن عبدالله ابن سليمان بن اسماعيل القلقشندي المصري الشافعي الشهير بابن ابي غدة تغمده الله برحمته ,
- ومن احسن ما الف رحمه الله في علم الانساب كتابه الشهير ( نهاية الارب ).
- حيث جمع فيه كثير من القبائل والشعوب , ورتبها على حروف المعجم , فاذا اراد انسان ان يوصل نسب قبيلة متأخرة بقبيلة متقدمة يجد صعوبة في ذلك , لاحتياجه الى ان يراجع مواطن كثيرة منه حتى يتسنى له ذلك , ولا شك ان المسألة في المقام الاول تقف عند الرغبة في التقصي والبحث
- ..
وكذلك من الكتاب والمحققين الذين بذلوا جهد في هذا العلم واتقنوه بل وبرعو فيه,
= الشيخ والعلامة الفاضل ابي الفوز محمد امين البغدادي الشهير بابي السويدي تغمده الله بواسع رحمته ..
حيث الف كتابه الشهير ( سبائك الذهب ) وهوكتاب خطت احرفه باليد وقد اتبع هذا المؤلف رحمه الله طريقة مبتكرة للتتبع النسب وتوثيقه بدأً من ابو البشر ابونا آدم عليه السلام ثم نزولاً على ابناءه وذريته , وليس طلوعاَ كما جاء في الكتب والمؤلفات الاخرى .
فمثلاً بدأ (بآدم عليه السلام ) واحاط اسمه بدائرة ثم رسم خط من دائرة آدم ينتهي الى دائرة ابنه الاول شيث على هذه النحو ادم ______ شيث , وتابع هذه الطريقة نزولاً بالابناء ثم ابناء الابناء وابناء ابناء الابناء وهلم جر , وقد كتب رحمه الله نبذة مختصرة عن كل ابن من ابناء آدم عليه السلام فمن كان قد ورث النور النبوي ذكر ذلك وذكر اسمه النبوي والاحداث التي جرت في زمانه , حتى انتهى الى قحطان وعدنان , ثم واصل ذلك برسمه الخطوط والدوائر نزولاً من قحطان الى بقية ابناء قحطان وابناء الابناء وعلى هذا المنوال وكل اسم تبعه قبيلة وكل قبيلة تفرعت منها شعوب وقبائل , ايضا قام هذا المؤلف رحمه الله بترتيب هذا الكتاب ( سبائك الذهب ) الى ثلاثة عشر باب .
الباب الاول : في فضل علم الانساب وفائدته ومسيس الحاجة إليه .
الباث الثاني : في بيان من يقع عليه اسم العرب وذكر انواعهم وما يتبعهم .
الباب الثالث : في معرفة طبقات الانساب وما يلتحق بذلك .
الباب الرابع : في ذكر مساكن العرب القديمة التي درجو منها الى سائر الاقطار .
الباب الخامس : في بيان امور يحتاج اليها الناظر والمتأمل في علم الانساب .
الباب السادس : في معرفة انساب بعض العرب وبعض الترك والرومان والسودان .
الباب السابع : في ذكر بعض القبائل التي لم يلحقها النسابون بقبيلة معينة .
الباب الثامن : في ذكر بعض القبائل التي اختلف فيها هل هي من العرب او من غيرهم .
الباب التاسع : في معرفة ديانات العرب قبل الاسلام وعلومهم .
الباب العاشر : في ذكر بعض مفاخر العرب الواقعة بين قبائلهم وما يتبعها .
الباب الحادي عشر : في ذكر ايام حروب العرب في الجاهلية ومبادى الاسلام .
الباب الثاني عشر : في ذكر نيران العرب في الجاهلية .
الباب الثالث عشر : في ذكر اسواق العرب فيما قبل الاسلام .
ادم عليه السلام
هو ابو البشر أول من خلقه الله سبحان وتعالى , وقدأختلف العلماء في سبب تسميته بهذا الاسم على قولين , احدهما لأنه خلق من اديم الارضوهو وجهها والثاني لانه مشتق من ادمة , وهي سمرة اللون , وهو اسم عربي وليس باعجمي وكنيته ابو محمد اظهاراً لشرف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , وكان امرداً وانما نبت لحاً لولده من بعده , وكان كثير الشعر في بدنه جعداً , وانزل الله جل وعلى عليه عشر صحائف في عشرين ورقه وقد علمه الله سبحانه الأسماء كلها , وكان يتكلم بألف لسان [ كذا نقله النسفي في بحر العلوم] وكان لغته في الجنة العربية ’ فلما عصى ربه واخرج من الجنة , سلبه الله العربية فتكلم بالسريانية وولد له اربعون ولداً في عشرين بطناً , ولما احتضر [ أي حضرته الوفاة ] كان مدة مرضه احدى وعشرين يوماً , وتوفي وغسله إبنه الاكبر شيث وصلى عليه وقيل صلى عليه جبرائيل وكبر عليه ثلاثين تكبيرة , وقيل تسعاً واربعين تكبيره ومن الملائكة خلق كثير وبنوه خلف الملائكة ودفنوه في جبل ابو قبيس في غار , فلم يزل آدم في ذلك الغار حتى كان زمن الغرق , فاستخرجه نوح عليه السلام وحمله في تابوت معه في السفينة , فلما خرج منها رده في مكانه , وقيل دفن في بيت المقدس , وقيل دفن في مشارق الفردوس , عند قرية هي أول قرية في الأرض , وقيل غير ذلك وكانت وفاته يوم الجمعة , وكانت وفاته في اليوم والساعة التي كان فيها خلقه , وكان عمره الف سنة كما قال وهب في التورات , أن آدم عاش تسعمائة وثلاثون سنة ولم يمت آدم حتى بلغ ولده وولد ولده أربعون الفاً , وقيل الفي الف وعاشت امنا حوى بعده سنة واحدة ثم ماتت ودفنت مع زوجها , وقيل انها دفنت بجدة وعمرها تسعمائة سنة , وذكرخلق آدم وأمر الملائكة عليهم السلام وامتناع ابيلس عن السجود , ووسوسة ابليس له ولحواء واخراجهما من الجنة بالمعصية وتوبة آدم امر مشهور مذكور في التفاسير والتواريخ , فلا حاجة الى ذكره.

والله اعلم ,,,
.. وصلى الله على نبينا محمد وعلىاله وصحبه وسلم ..
والان نكتب عن ابناء ادم نزولا من ادم حتى نصل انشاء الله الى قحطان , ونبذة مختصرة عن حياة كل واحد منهم وسنجعل لكل موضوع رقم وموضوعنا هذا يحمل الرقم (1) وسيتضمن عدة اسماء , ثم نكمل البقية في ابناء ادم (2) و (3) ...الخ.

آدم
خلف
شيث
وتفسيره هبةالله , وكان اجود اولاد ادم عليه السلام وولي عهده , وإليه انتقل النور النبوي , واليه انتهت انساب الناس , وهواول من تكلم بالعبرانية , واول من التحا , واول من لبس القلنسوة والنعلين , وصارت الرياسة بعد آدم اليه , وأنزل الله سبحانه عليه خمسون صحيفة , وكان ولادة شيث لمضي مائتين وثلاثين سنة , ودفن عند قبر والده , وقيل دفن في قرية سرعين من اعمال بعلبك , والله اعلم ...

شيث
خلف
انوش
بالنون والشين المعجمة , وهو وصي ابيه شيث فلما توفي ابوه , قام بسياسة الملك وتدبير من تحت يديه من رعيته , وهواول من علم الكتابة وعلم الحساب والشهور والسنين , وهو اول من غرس النخلة , ونطق بالحكمة , واليه انتقل النور النبوي , وكان مولده من بعد ان مضى من عمر ابيه شيث ستمائة وخمسة سنين , كماقال ذلك اهل التورات , وعاش تسعمائة وستة وستين سنة . والله اعلم ...

انوش
خلف
قينان
وهو وصي ابيه انوش وكان رجلا تقياً صالحاً , وتبع اولاد ابيه , وتهيا لمحاربة الجن لتمردهم عليه وعلى اولاد ابيه واستمر يقتل منهم حتى نفاهم عن نفسه وعن توابعه , واليه انتقل النور النبوي , وعاش سبعمائة وعشرين سنة . والله اعلم ...
انتهى والى مهل ائيل بن قينان في ابناء آدم (2) انشاء الله تعالى .
المصدر: سبائك الذهب .
..
وقفنا عند ابناء ادم عليه السلام (1)
عند مهل ائيل
وقدخلف
قينان
مهل ائيل
وهو وصي ابيه قينان قام في قومه بطاعة الله تعالى ,واتبع وصية آدم عليه السلام , واليه انتقل النور النبوي , وفي زمنه نزل بعض ولدآدم عليه السلام الجبل المقدس , واشتغلوا بالهوا ومخاطبة بنات قابيل , ومن بعده تفرقت الكلمة وتح**ت الناس احزاباً وخربت وقد قسم الدنيا على خمسة فرق , فجعلا اربع فرق منهم في مهب الريح الاربع ونواحيها الشمال والجنوب والصبا والدبور , وخص ولد شيث باخصب الاراضين وافضلها واكثرها خيراً فتوجها اليها , وبقي الفرقة الخامسة , وقال ابن الاكلبي ولكل ريح من هذه الرياح الاربع حد معلوم لايجاوزه الى غيره , وقد ذكرنا حدودها في الجواهر والياقوت في معرفة القبلة والمواقيت , وعاش مهل ائيل تسعمائة وخمسة وستين عام والله اعلم ..
وخلف مهلائيل
اليارد
يقال يارد بالمثنات من تحت ثم راء ساكنة , وهو وصي ابيه مهل ائيل وكان تقياً صالحاً
واليه انتقل النور النبوي , وكان في ايامه ( ود , ويسوع , ويغوث , ويعوق , ونسرا ) وكانوا قوماً صالحين , فماتو في شهر واحد فحزن اقاربهم عليهم , فقال رجل من بني قابيل , ياقوم هلكم ان اجعل خمسة اصناماً على صورهم غير اني لا اقدر ان اجعل فيهم ارواحاً , قالوا نعم فنحت لهم خمسة اصنام على صورهم ونصبها لهم , فكان الرجل ياتي اخاه وعمه وابن عمه فيغضبه ويسعى حوله , حتى ذهب ذلك القرن الاول , ثم وجاء القرن الاخرفعظموهم اشد من تعظيم الاول ثم جاء من بعدهم القرن الثالث , فقال ما عظم اولوناهؤلاء الا وهم يرجون شفاعتهم عند الله فعبدوهم , فهذا ابتداء عبادة الاصنام , ولم يزل امرهم يشتد , حتى بعث الله نوحاً عليه السلام , فدعاهم الى عبادة الله وحده , فعصوه وكذبوه , فامره الله ان يصنع الفلك ففرغ فركبها فاهبط الماء هذه الاصنام الى ارض جده فلما نضب الماء بقيت على الشط وشفت عليها الريح حتى وارتها تحت التراب , الى زمن عمر بن لحي , فاستخرجها ودعى العرب الى عبادتها فاجابته , وقد تم تفصيل ذلك في العقد الثمين ..
وخلف اليارد
اخنوخ
وهو: ادريس عليه السلام , وكان طويلا ضخم البطن عريض الصدر قليل الشعر في الجسد كثير شعر الراس , وكانت احد اذنيه اعظم من الاخرى , وكان في جسده نكتة بياض من غير برص , وكان دقيق الصوت قريب الخطى اذا مشى . كذا ذكره ابن قتيبة وغيره , وكان نبياً وملكاً عظيماً , وكان يسما هرمس الهرامسه ( اي اسد الاسود ) واليه انتقل النور النبوي , وانزل الله تعالى عليه ثلاثين صحيفة , ونزل عليه جبريل عليه السلام اربع مرات , كذا في انس الجليل . وانما سمي ادريس لانه كان يدرس من كتب الاسلام , وهو اول من استخرج الحكمة , وعلوم النجوم , وعلوم الرياضيات والطبيعه والاله واسرار الفلك ولهذا كان سمي المثلث لانه ملك ونبي وحكيم , وهو اول من خط بالقلم , واول من جاهد في سبيل الله ضد ارباب الفساد من بني آدم , وهو الذي رسم بعمارة المدن وجمع طلاب العلم وقرر لهم قواعد السياسة وعمارة المدن , فانشأت كل فرقة من الامم مدناً في ارضها , فكانت المدن التي بنيت في زمانه مائة وثمانين مدينة , ورفعه الله وهو ابن ثلاثمائة وخمسين سنة , وقصة رفعه مذكورة في التفاسير والتواريخ فلاحاجة لذكرها والله اعلم .... انتهى .
والى ابناء آدم عليه السلام (3)
وقفنا في ابناء آدم (2)
عند متشولخ
وهو ابن اخنوخ
ومتشولخ استخلفه ادريس عليه السلام , بامر الله تعالى قبل رفعه , وقيل انه اول من ركب الخيل , وجاهد فيسبيل الله , وعاش تسعمائة واثنين وثمانون سنة ..
والله اعلم .
وخلف
متشولخ ابنه لمك
ويقال لامك بفتح الميم وكسرها , وكان تقياً صالحاً وفي زمنه كثرة الجبابرة من ولد قابيل , عاش ثمان مائة سنة . والله اعلم .
وخلف لمك
ابنه نوح عليه السلام
وكان نوح عليه السلام دقيق الوجه , في رأسه طول , عظيم العينين غليظ العضدين , كثير لحم الفخذين صخم السرة طويل اللحية والقامة جسيماً , وهو اول نبي نباه الله بعد ادريس عليه السلام , واول نذير من الشرك لأهل الأرض , وهو من اولي العزم , واول نبي نسخت شريعته شريعة ادم عليه السلام , وكان ادريس على شريعة آدم عليهما السلام , وهو اول نبي عذبت امته بدعوته , وقصة عمل السفينة واغراق قومه مشهورة , فلا حاجة لذكرها , وهو اول من قررالمواقيت للصلاة . قال وهب كان عمره الف سنة لانه بعث الى قومه وهو ابن خمسين سنة , ولبث يدعوهم الى ان مات تسعمائة وخمسين سنة , وقال شداد أن عمره تسعمائة وثمانون سنة , وقد اختلف في مكان قبره , فقيل بمسجد في الكوفة , وقيل بالجبل الاحمر ,وقيل بذيل لبنان بمدينة الكرك . وقد اجمع العلماء على أن الله تعالى جعل جميع خلقه بعدالطوفان من صلبه عليه السلام . والله اعلم .
وقد خلف نوح عليهالسلام
ثلاثة ابناء
يافث وهو الاكبر , وسام وهو الاوسط , وحام وهوالاصغر
ويافث : الاكبر ومن ذريته , الترك , والشركس , والازكش ,والروس , والعيلان , والخزلخية والتتر , والخور ونسبهم داخل في نسبهم . والله اعلم ,
وسام : هو اوسط ابناء نوح عليه السلام وهو ابو العرب , وورد في الاثر انه كان نبياً , اخرجه ابن سعد في الطبقات , وال**ير ابن بكار في الوفقيات , وابن عساكرفي تاريخه عن الكلبي , ذكر ذلك الحافظ السيوطي . وتوفي سام يوم الجمعة وكان عمرهستمائة سنة . والله اعلم .

حام : وهوابو السودان بجميع اجناسهم , وهو اصغراولاد نوح عليه السلام , وكان له اربعة الاود وهم مصر , وكنعان , وكوش , وقوط , وقيل ازيد من ذلك , فالحبشة كما نقل الطبري عن ابن اسحاق من ولد كوش بن حام والنوبةمن ولد كنعان بن حام , وان الزنج من ولد كنعان ايضا وكذلك زغاوة , وذكر ابن سعيد ان الحبشة من بني حبش والنوبة من بني نوبة او بني نوبي , والزنج من بني زنج ولم يرفعنسبهم , وكان حام حسن الصورة بهي الوجه فغير الله لونه والوان ذريته من اجل دعوةابيه لانه دعا عليه بتسويد الوجه وسواد ذريته وان يكون اولاده عبيداً لأولاد سامويافث , فكثرهم ونماهم , وقصة ذلك مبسوطة في التواريخ ...
ذكر أولاد نوح عليه السلام
أخبرنا ابن الحصين أخبرنا ابن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد اللّه بن أحمد قال‏:‏ حدثني أبي حدثنا عبد الوهاب عن شعبة عن قتادة عن الحسن عن سمرة أن نبي اللّه صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ لاسام أبو الترك وحام أبو الحبشْ ويافث أبو الروم ‏"‏‏.‏
وقال سعيد بن المسيب‏:‏ ولد نوح ثلاثة أولاد‏:‏ سام وحام ويافث‏.‏
فولد سام العرب وفارس والروم وولد حام السودان والبربر والقبط وولد يافث الترك والصقالبة و يأجوج ومأجوج‏.‏
وقال وهب بن منبه‏:‏ سام أبو العرب وفارس والروم وحام أبو السود ويافث أبو الترك وأبو ويزعم أهل التوراة أن نوحًا نام فانكشفت عورته ورآها حام فلم يغطها ورآها سامٍ ويافث وألقيا عليها ثوبًا فلما انتبه علم بالحال فدعا على أولاد حام أن يكونوا عبيدًا لإخوته‏.‏
وروى أبو صالح عن ابن عباس قال‏:‏ لما ضاقت بولد نوح سوق ثمانين تحولوا إلى بابل فبنوها وهي بين الفرات والصراة وكانت اثني عشر فرسخًا في اثني عشر فرسخًا وكثروا بها حتى صاروا مائة ألف‏.‏
ذكر أولاد سام
من أولاد سام‏:‏ فارس وطسم وعمليق وهو أبو العماليق كلهم وإرم وأرفخشد وأولاد أرفخشد الأنبياء والرسل وخيار الناس والعرب كلها والفراعنة - ومن أولاد إرم‏:‏ عابر وعوص ومن ولد عابر ثمود وجديس وكانوا عربًا وولد عوص عاد‏.‏
وكانت طسم والعماليق وهاشم يتكلمون بالعربية وفارس يتكلمون باللسان الفارسي وكانت العرب تقول لهذه الأمم العرب العاربة لأنه لسانهم الذي جبلوا عليه وتقول لبني إسماعيل العرب المتعربة لأنهم كانوا يتكلمون بلسان هذه الأمم حتى سكنوا بين أظهرهم‏.‏
وولد لعابر فالغ ومعناه بالعربية قاسم وإنما سمي بذلك لأنه قسم الأرض بين بني نوح‏.‏
وولد لعابر أيضًا أرغوا وولد لأرغوا ساروغ وولد لساروغ ناخور وولد لناخور تارخ أبو ابراهيم وولد لعابر أيضًا قحطان وقحطان أول من ملك اليمن وأول من سُلًم عليه ‏"‏ أبيت اللعن ‏"‏‏.‏
وولد لقحطان يعرب وولد ليعرب شجب سبأ وسبأ هو الذي ينسب القبيلة الذين قال لهم سبأ إليه‏.‏
أخبرنا ابن الحصين أخبرنا علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد اللّه بن أحمد قال‏:‏ حدثني أبي حدثنا أبو عبد الرحمن حدثنا ابن لهيعة عن عبد اللّه بن مسرة الشيباني عن عبد الرحمن بن وعلة قال‏:‏ سمعت ابن عباس يقول‏:‏ ان رجلًا سأل رسول اللهّ صلى الله عليه وسلم عن سبأ ما هو أرجل أم امرأة أم أرض‏.‏
قال‏:‏ ‏"‏ بل هورجل ولد عشرة فسكن اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة فأما اليمانيون فمذحج وكندة والأزد والأشعرون وأنمار وحمير‏.‏
وأما الشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان ‏"‏‏.‏
أخبرنا محمد بن عبد الباقي البزار أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيويه أخبرنا أحمد بن معروف أخبرنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا الحسن بن الحكم النخعي أخبرنا أبو سبرة النخعي عن فروة بن مسيك المرادي قال‏:‏ أتيت رسول اللهّ صلى الله عليه وسلم فقلت‏:‏ يا رسول اللّه ألا أقاتل من أدبر من قومي بمن أقبل منهم قال‏:‏ ‏"‏ بلى ‏"‏ قال‏:‏ ثم بدا لي فقلت‏:‏ يا رسوك اللّه لا بل أهل سبأ هم أعز وأشد قوة فأذن لي في قتال سبأ فلما خرجت من عنده أنزل اللهّ في سبأ ما أنزال فأرسل رسول اللّه إلى منزلي فوجدني قد سرت فردّني فلما أتيته وجدته قاعدًا وحوله أصحابه فقال‏:‏ ‏"‏ ادع القوم فمن أجابك منهم فاقبل ومن أبى ولا تعجل عليه حتى تحدث إلىِ فقال رجل من قوم‏:‏ يا رسول الله وما سبأ أرض أو امرأة‏.‏
قال‏:‏ ‏"‏ ليست بأرض ولا امرأة ولكنه رجل ولد عشرة من العرب فأما ستة فتيامنوا أما أربعة فتشاموا‏.‏
فأما الذين تشاموا‏:‏ فلخم وجذام ومحسمان وعاملة ‏"‏‏.‏
وأما الذين تيامنوا‏:‏ فالأزد وكندة وحمير والأشعرون وأنهار ومذحج ‏"‏ فقال رجل‏:‏ يا رسول اللهّ وما أنمار قال‏:‏ ‏"‏ هم الذين منهم خثعم وبجيلة والفرس والنبط من أولاد سام أيضًا ‏"‏‏.‏
ذكر أولاد يافث من أولاده يونان وولد ليونان نبطي ومن أولاده الروم‏.‏
ومن أولاد يافث ملوك العجم كلها من الترك والخزر والفرس‏.‏
ذكر أولاد حام منهم كوش وولد لكوش نمرود المتجبر وهو أول ملك ملك بعد الطوفان بثلاثمائة عام‏.‏
وعلى عهده قسمت الأرض وتفرق الناس والألسن‏.‏
ونمرود الأخير من أولاد نمرود هذا هوالذي ولد في زمن إبراهيم الخليل‏.‏
ومن أولاد حام تيرش ومن أولاده الترك والخزر‏.‏
ومنهم موعج ومن أولاده يأجوج ومأجوج‏.‏
و منهم نوار ومن أولاده الصقالبة والنوبة والحبشة وأهل السواحل والهند والسند‏.‏
ذكر الأحداث التي كانت بين نوح وإبراهيم عليهما السلام فمن الأحداث‏:‏ اقتسام أولاد نوح الأرض‏:‏ وقد ذكرنا أن يالغ بن عامر قسم الأرض فنزل بنو سام سرِّة الأرض وهو ما بين ساتيدما إلى البحر وما بين اليمن إلى الشام وجعل الله سبحانه فيهم النبوة والكتاب والجمال والآدمة والبياض ونزل بنو حام مجرى الجنوب والدّبور وجعل الله فيهم أدمة وبياضًا قليلأ ورفع عنهم الطاعون‏.‏
ونزل بنو يافث مجرى الشمال والصبا وفيهم الحمرة والشقرة وأخلي الله أرضهم فاشتد بردها وأخلى سماءهم فليس يجري فوقهم شيء من النجوم السبعة الجارية لأنهم صاروا تحتَ بنات نعش والجدْي والفرقدين وابتلوا بالطاعون‏.‏

ثم لحقت عاد بالشَحْر فعليه هلكوا بواد يقال له مغيث‏.‏
ولحقت عبل وهوعبل بن عوص بن آدم صنعاء قبل أن تسمى صنعاء ثم انحدر بعضهم إلى يثرب فأخرجوا منها عبل فنزلوا موضع الجحفة فأقبل سيل فاحتجفهم فذهب بهم فسميت الحجفة‏.‏
ولحقت ثمود بالحجر ولحقت طسم وجديس باليمامة ولحقت بنو يقطن بن عامر باليمن فسميت اليمن حيث تيامنوا إليها‏.‏
ولحق قوم من بني كنعان بالشام فسميت الشام حيث تشاموا وكانت الشام يقال لها أرض كنعان‏.‏
وكانت العماليق في بلدان شتى وكان منهم بالمشرق إلى عمان وبالبحرين طائفة وكان بالشام ومصر ومكة والمدينة والحجاز ونجد منهم طائفة‏.‏
والطائفة التي كانت منهم بالشام يقال لهم لا الكنعانيون وكانوا أصحاب أوثان يعبدونها وهم الجبابرة المعروفون‏.‏
والطائفة التي كانت بمصر يقال لهم الفراعنة ومنهم فرعون يوسف وكان اسمه الريّان بن الوليد وفرعون موسى وكان اسمه وائل بن مصعب‏.‏
وكان بمكة أيضًا طائفة منهم وكان سيدهم بكر بن معاوية وهو الذي نزل عليه وفد عاد حين ذهبوا يستسقون لعاد وكان معاوية هذا نازلًا بظاهر مكة خارجًا من الحرم وكان يتخذ منهم ناس يقال لهم‏:‏ بديل وراجل‏.‏
فكان بالمدينة منهم بنوحف وسعد بن هزان وبنو مطر وبنو الأرزن وكان ملك الحجاز منهم الملك الذي يدعى الأرقم وكان منزله تيماء وكانت منازلهم المدينة إلى تيماء وإلى فدك‏.‏
ومن الأحداث التي كانت بعد نوح عبادة الأصنام‏:‏ روى البخاري في أفراده من حديث ابن عباس قال‏:‏ ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر أسماء قوم صالحين من قوم نوح فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا في مجالسهم أنصابًا وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد حتى هلك أولئك ونسخ العلم فعبدت وصارت تلك الأوثان في العرب بعد‏.‏
أما ود فكان لكلب بدومة الجندل وأما سواع فكان لهذيل وأما يغوث فكان لمراد بني غطيف بالجرف وأما يعوق فكان لهمدان وأما نسر فكان لحميرلآل في الكلاع‏.‏
ومن الأحداث بين نوح وابراهيم طغيان جنين من أولاد إرم‏:‏ وهما‏:‏ عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح وهي عاد الأولى وثمود بن جاثر ابن إرم وهم كانوا العرب العاربة‏.‏


ذكر قصة قوم عاد
وكفرانهم لما تجبروا وعتوا وعبدوا الأوثان أرسل اللهّ تعالى إليهم هود بن عبد اللهّ بن رباح بن الخلود بن عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح ومن النسابين من يقول‏:‏ الخلود بضم الخاء واللام كذلك رأيته بخط المنادي قال‏:‏ ويقال بالجيم المكسورة واللام المفتوحة‏.‏
ومنهم من يقول هود هو‏:‏ عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح‏.‏
فدعاهم إلى التوحيد وترك الظلم فكذبوه وقالوا‏:‏ من أشدُ منا قوَّة فلم يؤمن منهم بهود إلا القليل فبالغ في وعظهم فزاعوا في طغيانهم إلى أن قالوا‏:‏ ‏{‏ سواء علينا أوعظت أم لم تكن من الواعظين‏}‏ فحبس اللّه عز وجل عنهم المطر ثلاث سنين حتى جهدوا فبعثوا إلى مكة وفدًا حتى يستسقي لهم منهم‏:‏ قيل ولقيم وجلهم ومرثدبن سعد وكان يكتم إيمانه ولقمان بن عاد فنزلوا على بكربن معاوية فجعل يسقيهم الخمر وتغنيهم الجرادتان شهرًا ثم بعثوا آخر فدعا فقال‏:‏ اللهم إني لم أجئك لأسير فأفاديه ولا لمريض فأشفيه فاسق عادًا ما كنت مسقيه‏.‏
فرفعت له سحابة فنودي منها‏:‏ اختر فجعل يقول‏:‏ إذهبي إلى بني فلان واذهبي إلى بني فلان‏.‏
فمرت سحابة سوداء فقال‏:‏ إذهبي إلى بني فلان واذهبي إلى بني فلان‏.‏
فمرت سحابة سوداء فقال‏:‏ إذهبي إلى عاد فنودي منها‏:‏ خذها رمادًا رمددًا لا تدع من عاد أحدًا‏.‏
قال‏:‏ وكتمهم والقوم عند بكر بن ساوية يشربون‏.‏
وفي رواية‏:‏ أن بكر بن معاوية لما رأى طول مقامهم عنده قال‏:‏ هلك أخوالي وأصهاري وهؤلاء ضيفي وما أدري ما أصنع واستحى أن يأمرهم بالخروج فشكى ذلك إلى قينتيه الجرادتين فقالتا له‏:‏ قل شعرًا نغنيهم به‏.‏
قال‏:‏‏:‏ فَيسقِي أرْضَ عادًٍا إِنَ عادًا قَد امسوا لا يُبِينُونَ الكَلاما من العطش الشَّديد فليس نرجو به الشيخَ الكبيرَولا الغلاما وَقَد كانتْ نساؤُهُمُ بخيِرِ فقدأمستْ نِساؤُهُمُ عَيَامَا وإنَّ الوحشَ تأتيهمْ جهارًا ولاتخشَى لعادي سِهاما وأنتم هاهنا فيما اشتهيتم نَهارَكمُ وليلَكُمُ التماما فقبَح وفدكُمْ من وَفْد قوم ولا لُقوا التحية والسلاما فلما سمعوا هذا قالوا‏:‏ ويلكم ادخلوا الحرم فاستسقوا لقومكم فقال مرثد‏:‏ إنكم واللّه لا تسقون بدعائكم ولكن إن أطعتم نبيكم سقيتم‏.‏
فقال جلهم‏:‏ احبسوا هذا عنا ولا يقدمن معنا مكة فإنه قد اتبع دين هود‏.‏
ثم خرجوا يستسقون فنشأت سحابة وقيل له‏:‏ اختر فاختار سحابة سوداء فساقها الله تعالى إلى عاد حتى خرج عليهم من واد لهم يقال له مغيث فلما رأوها استبشروا بها فقالوا‏:‏ ‏{‏هذا عارض ممطرنا‏}‏‏.‏
فكان أول من رأى ما فيها امرأة منهم فصاحت وصعقت فقيل لها‏:‏ ما رأيت قالت‏:‏ ريحًا فيها كشهب النار أمامها رجالٌ يقودونها فسخرها الله عليهم ‏{‏سَبْعَ ليال وثمانيةَ أيام حُسُومًا‏}‏‏.‏
فاعتزل هود ومن معه من المؤمنين في حظيرة ما يصيبه منها إلا ماتلين الجلود وتلتذّ عليه النفوس فكانت تقلع الشجر وتهدم البيوت فمن لم يكن في بيته هبت الريح حتى تقطعه بالجبال وكانت ترفع الظعينة ما بين السماء والأرض وترميهم بالحجارة‏.‏
فوصل الخبر إلى الوفد وكانوا قد قيل لهم‏:‏ قد أعطيتم مناكم لدعائكم فاختاروا‏.‏
فقال مرثد‏:‏ يا رب أعطني برًا وصدقًا فأعطىِ ذلك‏.‏
وقيل لقيل‏:‏ ما تريد فقال‏:‏ أن يصيبني ما أصاب قومي‏.‏
--------------------------------------------------------------------------------
العرب البائدة
كثيرة هي الأساطير التي تخللت حياة العرب في الجاهلية، فمنها ما باد ومنها ما بقي. وإذا كانت الأساطير في تعريفها هي الخرافات، فإن من الأساطير ماهو واقع وحقيقي وتاريخي، بل ان بعضها ورد ذكره في القرآن الكريم.

وفي كتاب «الدين والأسطورة عند العرب في الجاهلية» لمؤلفه محمد الخطيب، خاض الفصل التاسع في أساطير العرب البائدة، ولنبدأ باسطورة (قوم عاد)، حيث جاء في مستهله، من المعلوم ان هناك أساطير خاصة تناولت أقواماً بزت (عدنان) في القدم والتي عفا عليها الزمن وأبادها الدهر، وهم من نطلق عليهم العرب البائدة، وأشهر قبائلهم عاد وثمود وطسم وجديس وجرهم والعمالقة».

كانت منازل عاد، كما يذكر ياقوت، الأحقاف، ويقول ابن قتيبة: «وكانت عاد ثلاث عشرة قبيلة ينزلون الرمل، وبلادهم أخصب بلاد الله، وكثرتهم وديارهم بالدو والدهناء ويبرين ووبار الى عمان الى حضرموت الى اليمن».

ومن خلال هذا الاستطراد يستدرك المؤلف بالقول: «ولا ندري كيف نوفق بين نزولهم الأحقاف، تلك المنطقة العقيمة الجرداء، أو الرمل على رأي ابن قتيبة، وبين قوله: وبلادهم أخصب بلاد الله؟ ولعل الآية: «واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة»، هي التي جعلت المؤرخين العرب والمفسرين يوقنون بأن هؤلاء الأقوام عاشوا بعد نوح وأنهم كانوا عمالقة جبارين حتى قيل: «كان أقصرهم ستين ذراعاً» وأطولهم مائة ذراع».

هؤلاء الذين قيل فيهم: «وإذا بطشتم بطشتم جبارين»، كانوا أهل أوثان يعبدونها، وهي على رأي الطبري صدا، وصمودا، وهبا، ثم ظلموا في الأرض وجحدوا: «... وأتبعوا أمر كل جبار عنيد»، فأرسل الله إليهم أخاهم هودا» فعصوه وكذبوه إلا قليلاً» منهم، فأصابهم القحط الشديد، فجهزوا وفدا «الى مكة يستسقون لهم فنزل الوفد بظاهر مكة في خارج الحرم ضيوفاً» على سيد المكان معاوية بن بكر، وأقاموا عنده شهراً» يشربون ويقصفون وتغنيهم الجرادتان – قينتان لمعاوية – حتى نسوا الغاية التي وفدوا من أجلها، فأوعز معاوية الى قينتيه فذكرتاهما، غناء، بالأمر الذي جاؤوا من أجله، فخرجوا الى مكة يستسقون لعاد.

وهنالك ظهرت لهم سحائب ثلاث : بيضاء وحمراء وسوداء، ثم نادى من السحب منادٍ قيل «أحد رؤساء الوفد وكان بينهم لقمان صاحب لبد» اختر لنفسك وقومك من هذا السحاب، فاختار السوداء طمعاً بكثرة مائها، فقال المنادي:

اخترت رماداً رمدداً.. لا تبقي من عاد أحداً

وطارت السحابة الى مغيث، وادي عاد، فاستبشروا، وقالوا هذا عارض ممطرنا، فقيل لهم: «بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم * تدمر كل شىء بأمر ربها». فصمدوا للسحابة يصدونها، وأخذوا يرمونها بالسهام ويقولون: بأسنا أشد من بأسك يا رب هود !!، غير أنها كانت تحمل الواحد منهم فتدق عنقه، وهكذا حتى قيل لهم: «... فأهلكوا بريح صرصر عاتية * سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوماً فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية»، ولم يهلكوا فحسب، وإنما أرسلت عليهم طيور سود فنقلتهم الى البحر.


ثم أرتحل هود ومن آمن معه الى مكة – على رأي ابن قتيبة – فلم يزالوا بها حتى ماتوا، وفي رواية أخرى الى بلاد اليمن حيث نزلوا هناك، واقاموا حولين كاملين، وأدركت هوداً الوفاة ودفن في أرض حضرموت، وقد أشارت الآية الى نجاة هود وصحبه فقالت: «ولما جاء أمرنا نجينا هوداً والذين آمنوا معه برحمة منا».
وفي الفصل ذاته يأتي دور اسطورة مدينة (إرم ذات العماد) التي ذكرها القرآن في سورة الفجر: «ألم تر كيف فعل ربك بعاد * إرم ذات العماد * التي لم يخلق مثلها في البلاد».
وكان لعاد ولدان: شداد وشديد، ملكا زمناً وقهرا، ولما مات شديد انفرد شداد بالحكم، وملك الدنيا ودانت له ملوكها، وقد سمع بذكر الجنة فأراد أن يضاهيها ببنائه (إرم) في بعض صحارى عدن، وكيف لا يبني شداد مثل هذه المدينة العظيمة ؟، وعنده من الرجال ما يبلغ ستين ذراعاً أو مائة ذراع – كما قلنا – وإنما أربعمائة ذراع، إذا أتى الصخرة العظيمة، حملها وألقاها على الحي بكامله فأهلكه!.
يقول الهمذاني: «إرم ذات العماد في تيه (أبين) وهو غائط بين حضرموت وبين (أبين) وما سمعنا أحداً قال إنه عاينها إلا ما يذكر من خبر الرجل الذي ضل إبله في تيه (أبين) فألتقطها ووصف بناءها وعجائبها في زمن معاوية، ولقد أسهب ياقوت في وصفها ولهذا نلخص ما جاء عنها في معجمه: رووا ان شداد بن عاد، لما سمع بالجنة قال لكبرائه إني متخذ في الأرض مدينة على صفتها، ثم وجه لعملائه في الأرض أن يجمعوا ما في البلاد من أموال وأحجار كريمة، وأختار فضاء فلاة من أرض اليمن، فجعل طول المدينة أثني عشر فرسخاً وعرضها كذلك، وأحاطها بسور عال مشرف، وبنى فيها ثلاثمئة ألف قصر، وجعل لها غرفاً فوقها غرف معمدة بأساطين الزبرجد والجزع والياقوت، ثم أجرى تحت المدينة وادياً ساق إليها تحت الأرض أربعين فرسخاً، ثم أمر فأجرى في شوارعها المتضوعة بالمسك والزعفران سواقي مطلية بالذهب وجعل حصاها أنواع الجواهر وهي تجري بالماء الصافي، ومكث في بناء المدينة خمسمائة عام.
فلما وافاه الموكلون ببناء المدينة وأخبروه بالفراغ منها، خرج إليها بجنوده ولم يقتربوا منها، إذ أخذتهم صيحة من السماء، وبقيت خلاء لا أنيس بها وساخت في الأرض، فلم يدخلها بعد ذلك أحد إلا رجل واحد في أيام معاوية يقال له عبدالله بن قلابة.
عبد الزهرة الركابي
المصدر: الحياة
العرب العاربه
مخطط القبائل



العرب العاربة
قحـطان هـو أصـل لسـان الـعـرب ، وبـذلك يـفتخـر حـسـان بـن ثـابـت في قـولــــه :

تعلمتم من منطق الشيخ يعرب
أبينا فصرتم معربين ذوي نفر
وكنتم قديما ما لكم غير عجمة
كلام وكنتم كالبهائم فـي القفر


قــبــائـــل قــحــطــان

الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان
قبائل الأزد :
الأنصار
وهم بنو ( الخزرج ) و( الأوس ) ابني حارثة بن ثعلبة بن عمرو.
مزيقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة الغطريف بن أمرئ القيس بن ثعلبة بن مازن الأزد.
خثعم
( بنو أقيل ) وخثعم اسم جمل كان عند أقيل : أقيل بن أنمار بن أراش بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد ين كهلان بن سبأ.
بجيله
وهم ( بنو عبقر ) والغوث وصهيبه وأشهل وشهل وطريف وسنيه والحارث وجدعه بني أنمار.
بنو همدان
همدان بن مالك بن زيد بن أوسله بن ربيعة بن الخيار بن كهلان بن سبأ.
بنو الأشعر
هو نبت بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.
بنو طيء
وهو ( جلهمة ) بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.
بنو مذحج
وهو ( مالك ) بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.
بنو خولان
وهو ( فكل ) بن عمرو بن مالك بن الحارث بن مـره بن أدد.
بنو المعافر
وهو ( يعفر ) بن مالك بن الحارث بن مــرة بن أدد.
بنو عامله
وهو ( الحارث ) بن عدي بن الحارث بن مـره بن أدد.
بنو جذام
وهو ( عمرو ) بن عدي بن الحارث بن مـره بن أدد.
بنو لخم
وهو ( مالك ) بن عدي بن الحارث بن مـره بن أدد.
بنو كنده
وهو (ثور )بن عفير بن عدي بن الحارث بن مـره بن أدد.
بنو حمير
وهو (حمير ) بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان



قبائل اليمن العظام
ثلاث وهم : ( الأزد ) و( مذحج ) و ( حَمْير )
أبناء قحطان هم :
لأي وجابر والمتلمس والعاصي وغاشم المتقشمر وغاضب ومعزز ومنيع والقطامى.

أبنـاء صعب بن سعد العـشيـره بن مـذحج

وُلـد لصعب : أود وزبيد الملقب ( منبه )
أبـناء أود بـن سـعد العشـيره منـبه + كعب
أبـنـاء مـنـبه وهـم : سـعـد بـطن ضـخم + عـوف بـطن + عـامـر بـطن.
أبـنـاء سـعـد : مـنهم ( الـزعافـر ) وهـو حـرب بـن سـعـد بـن مـنـبـه
أبـناء زبـيد بـن صعب سعد العشيره : ربيعة بن زبيد + الحارث بن زبيد.
(1) أبناء ربيعة وهم : مازن ( بطن ) الحارث وهو قطيعة (بطن)
(2) أبناء مازن : منهم عمرو معد يكرب أبن عبد الله بن عمرو بن عُصْم بن عمرو بن زبيد بن صعب وأخته ( ريحانه ) بنت مَعْد يكرب ( أم دريد ) وعبد الله وابني الصمَّه الجُشَـمِيَّين ( ومحميه بن جزء بن عبد يغوث بن عويج بن عمرو بن زبيد الأصغر بن ربيعة بن زبيد. وقد ولاه الرسول صلى الله عليه وسلم.. الأخماس والغنائم ( يوم بدر ) وهو حليف لبني جمح
بطون بني سعد العشيره بن مذحج ( مالك ) هم بنو حكم سعد العشيره وبنو جعفى بن سعد العشيره :
طـــي وهـــو ( جـلـهـمـه ) بــن أدد
مــذحـج وهــو ( مـــالـك ) بــن أدد
الأشــعـر وهــو ( نـبـت ) بـــن أدد


مــذحـج (مـالـك ) بـن أدد بـن زيـد بـن يـشـجـب بـن عـريـب بـن زيـد بـن كـهـلان بـن سـبـأ بـن يـشــجـب أبـن يـعـــرب بـن قـحـطـان

أبناء قحطان
قحطان : له يعرب وليعرب يشجب وليشجب سبأ.
سبأ : له (كهلان + العرنجج (حمير).
العرنجج: له (مرة + أوس+ عميكرب+ مسروح +وائل +
عريب + مالك + الهميسع).
مرة : له معد يكرب بن النعمان في حضرموت.
الهمسيع: له أيمن وأيمن له الغوث والغوث له زهير.
زهير : له الاملوك + الأوزاع + أبين والذي إليه
نسبت عدن.
كهلان : له يشجب وليشجب زيد ولزيد أدد.
مالك : له الخيار + نبت.
الخيار :له ربيعة ولربيعة أوسله ولأوسله زيد ولزيد مالك
ولمالك همدان.
نبت : له الغوث وللغوث عمرو + الأزد اهل عمان .
عمرو : له خثعم + بجيله.
الأزد : له مازن + نصر + عمرو + عبدالله + الهنو القبائل القحطانيه العمانيه +
شهميل + الاهيوب.
مازن : له عدى + ثعلبة + كعب
ثعلبة : بن مازن بن الأزد ( الأنصار رضي الله عنهم).
أدد : بن زيد ين يشجب بن عريب بن زيد بن
كهلان، له بنت (الأشعر) + مرة + جهلمة
(طيء) + مذحج رمالك .
مره : له رهم +الحارث والحارث له عدي +مالك.
عدي : له جذام +لخم ومالك له يعفر وليعفر المعافر.
مذحج : له (سعد العشيرة ولسعد العشيرة صعب).
صعب : له زبيد + أود
زبيد : له ربيعة + الحارث.
ربيعة : له مازن.



ومن أحفاد مازن (بطن)... عمرو بن معد يكرب، وهو عمرو بن معد يكرب بن عبد الله بن عمرو بن عُصْم بن عمرو بن زبيد الأصغر بن ربيعة بن سلمة بن مازن.




الأنـصـار رضي الله عنهم
أوس له خزرج له مــره عوف
جشم
الحارث

عمرو
كعب

أمرئ القيس
عمرو

عـوف
جشم

الأوس ـ الخزرج هم
أبناء ( الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان. )


أحفاد مذحج وطي ابنا أدد

مذحج : له زيد (عنس) + جلد + مُراد (يحابر) + سعد
العشيرة.
جلد : له رهاء + عله + صُداء.
مراد : له ناجية ولناجية ردمان ولردمان قرن + قانيه.
سعد العشيرة : له الحُر + الحكم + جُعفى + صعب + عائذ الله +
أوس الله + زيد الله + أنس الله<< ينسب اليهم مالك ان فهم الازدي الذ ملك عمان بعد انهيار سد مارب
جعفى : له مرَّان + حريم
صعب : بن سعد العشيرة له أود + زبيد.
زبيد : له ربيعة + الحارث
ربيعة : له مازن
طيء : فُطرة + الحارث + الغوث
فُطرة : سعد ولسعد بنو خارجة.
الغوث : له عمرو
عمرو : بن الغوث له ثُقل + ثعلبة + أسودان + هنئ + غصين
(بولان)
قحطان قبيلة عريقة لها تاريخ حافل في وسط وجنوب شبة الجزيرة العربية ... وقبائل قحطان الحالية تنسب إلى مَذْحَج وتعرف الآن بقبائل قحطان، ومنها تفرعت قبائل عدة، وقد تغيرت مسمياتها من الجد الأقدم إلى الأقرب، وأمثال ذلك كثير. ويطلق اسم قحطان «على مجموعة من قبائل خولان وهمدان التي تسكن ما بين ظهران الجنـوب ووادي شهران وتنحدر من الشعب القحطاني ولكنها ليست هي القبيلة الوحـيدة التي تشكل في مجموعها القبائل القحطانية، فقحطان من حيث العموم شعب ينطوي على قبائل عديدة وعمائر وبطون تشكل في مجموعها نصف العنصر العربي الممتد ما بين خليج عمان فالفرات شرقاً حتى المحيط الأطلسي غرباً، ومن الشمال من الإسكندرونه فأعلي الفرات إلى خليج عدن جنوباً، وتقع منازل قبيلة قحطان المقصودة هنا على طول وادي ظهران فوادي تثليث فوادي الجوف، وتحد من الشمال بشهران وعسير، ومن الجنوب ببني صحار ونجران، ومن الغرب بوادي بيش ، ومن الشرق بحافة رمال الربع الخالي».قال : سمير عبد الرزاق القطب في أنساب العرب / أنساب العرب: مانصه : «قحطان هي مجموعة قبائل من خولان وهمدان . وهذه القبيلة من أكبر القبائل العربية . وبلادهم ما بين نجران وأبها وجنوب نجد. وهم قبائل ذات نسب وحسب وشهرة فائقة بالوعي والإدراك وعلو الهمة والرشاد، وتعرف بأنها ذات وجاهة ورفعة ولها شأن يذكر بدروب البطولات والشجاعة، وتتغنى بصلاحها ومروءتها باقي الأسر؛ لكونها تتنزه عن سفاسف الأمور، وتطمح إلى جلائلها، ويملكها الإنصاف فلا تؤذي أحداً، ولا تضار أحداً، وتشهد بالحق على نفسها، وتقر به لخصمها، وتستقر بين أفرادها الرحمة. فهي مشفقة على الضعفاء، وبارة بالفقراء، ويزينها الأدب، ويجملها الحياء، وهي عفة اللسان واليد ، وطاقتها هائلة، واستبسالاتها معهودة، ومعالمها ظاهرة، وهي أقدر على الجهاد، وأصلح للبقاء».
قال : عمر رضا كحالة في كتاب معجم قبائل العرب / قحطان من أقدم القبائل العربية وأكثرها محافظة على العوائد العربية القديمة وتقع ديارها ما بين نجران وعسير وجنوب نجد وتنقسم إلى وبطنين بطن في نجد وبطن آخر في عسير ...وقحطان الآن تنقسم الا قسمين قحطان نجد وهم الجحادر وهناك بعض من عبيده وقحطان الجنوب وهم الهواجر والباقي من عبيده وسنحان وبني بشر ورفيده والحباب
قحطان و بقاء المسمى
وقبائل قحطان الحالية تنسب إلى مَذْحَج وتعرف الآن بقبائل قحطان، ومنها تفرعت قبائل عدة، وقد تغيرت مسمياتها من الجد الأقدم إلى الأقرب، وأمثال ذلك كثير. ويطلق اسم قحطان «على مجموعة من قبائل خولان وقبيلة العيايدة بمصروهمدان التي تسكن ما بين ظهران الجنـوب ووادي شهران وتنحدر من الشعب القحطاني ولكنها ليست هي القبيلة الوحـيدة التي تشكل في مجموعها القبائل القحطانية، فقحطان من حيث العموم شعب ينطوي على قبائل عديدة وعمائر وبطون تشكل في مجموعها نصف العنصر العربي الممتد ما بين خليج عمان فالفرات شرقاً حتى المحيط الأطلسي غرباً، ومن الشمال من الإسكندرونه فأعالي الفرات إلى خليج عدن جنوباً، وتقع منازل قبيلة قحطان المقصودة هنا على طول وادي ظهران فوادي تثليث فوادي الجوف، وتحد من الشمال بشهران وعسير، ومن الجنوب ببني صحار ونجران، ومن الغرب بوادي بيش ، ومن الشرق بحافة رمال الربع الخالي». والمهم أن قبائل قحطان الحالية هي البطون والفروع المعروفة في وقتنا الحاضر لقبائل قحطان الحالية وهي: -قبيلة عبيدة -قبيلة عبدة التي دخلت في حلف شمر التي ينتمي لها آل رشيد - قبيلة شريف - قبيلة بني بشر - قبيلة الجحادر - قبيلة الحباب - قبائل رفيدة - قبيلة سنحان - قبيلة وادعة - قبائل قحطان بتهامة .
الحين راح ابين القبائل وبطونها بالترتيب ان شاء الله
--------------------------------------------------------------------------------
البقوم
الــبــقــــــوم : قبيلة و بطن كبير ينتمي لقبيلة الأزد القحطانية المعروفة ، و مساكنها منذ العصر الجاهلي في حرة البقوم و وادي تربة و جبل حضن بين مكة المكرمة في جنوب الحجاز و مما يلي نجد، و من أشهر بلادهم : مدينة تربة ( دجنة) جنوب شرقي الطائف و هي قبيلة بدوية الطباع مثل سائر قبائل العرب ، و هي أيضا من القبائل الشديدة الاخلاص للبيت السعودي , كان لهذه القبيلة دورا فاعل في تأسيس الدول السعودية " من الأولى إلى الثالثة " و من أشهر و قائع تلك التأسيسات هي معركة البقوم و الأتراك , و منهم الفارس حازم البقمي ( القابض على الصعلوك الشنفري سنة 70 قبل الهجرة النبويه ) و منهم الفارس المشهور رشيد بن جرشان و الفارس الشاعر عبد الله العسيس و تنتمي لهم الأميرة غالية البقمية و قد عاشوا في أزمان عصيبة و عاصروا حروبا كثيرة اشتهروا من خلالها .

( والبقم ، بالضم و بضمتين ) مثال : يُسر و يُسُرٍ : ( بطن من العرب ) ، عن ابن دريد . قلت : و يقال لهم أيضًا : البُقُوم الواحد * باقِمٌ * ، واسمه عامر بن حوالة بن الهنو بن الأزد ، هكذا أَورده صاحب الأغاني في ترجمة حاجز بن عوف الأزدي ، عن ابن دريد بسنده ، و فيه قال حاجز : ما جاراني إلا * أطيلس * أعسر * من البُقُومِ, فإذا عدونا معاً فلم أقدر على سبقه .

مرازيق البقوم
قبيلة البقوم: قبيلة أزديه قحطانية الأصل يرجع تاريخها إلى ماقبل الهجرة النبوية بقرون عديدة وتسكن وادي تربة الشهير وجبل حضن الشهير أيضاً وحرة بني هلال, وتنقسم قبيلة البقوم إلى بطنين كبيرين هما (وازع) و(محاميد) وكل بطن من هذه البطون يشتمل على أكثرمن عشرين خامس قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : (نعم الازد زاكية قلوبهم بارة ايمانهم طيبة أفواههم )
وقال علي ابن أبي طالب رضي الله عنه: (أربع ليست لحيٍ غيرهم بذل لما ملكت أيديهم ومنع لحوزتهم وهم لايحتاجون إلى غيرهم وشجعان لايجبنون ) أما موقع ديارهم الجغرافي فهي تقع في المنطقة الغربية من المملكة ، في وادي تربة وجبل حضن وحرة بني هلال وماحولهما كما ذكرنا أنفاً وتلتقي حدودهم شرقاً وشمالاً مع حدود ديار (سبيع)ومن الغرب ديار (عتيبة) وديار (بالحارث) ومن الجنوب ديار (بالحارث) و (غامد ) ،،،، وعندما كانت الصراعات والحروب وقبائل تحل مكان قبائل بعد طرد ها بالقوة لم يسري هذا العرف على قبيلة البقوم التي ثبتت في ديارها بقوة وشجاعة رجالها الذين ضرب بهم المثل في الصبر وعظمة التضحيةأثناء الحروب
ومن أيامهم المشهورة: يوم تكثرة بين البقوم وبالحارث يوم عكنان بين الرياحات من البقوم وسبيع يوم المركاض بين البقوم ومطير يوم البطين بين البقوم وقحطان يوم إهار بين البقوم وبني الحارث ، الشلاوى يوم الجوهرية بين الكرزان من البقوم وعتيبة يوم الدوارة بين الدهمة من البقوم وعتيبة يوم حوقان بين البقوم وسبيع يوم ريحان بين البقوم وبالحارث ، الشلاوى يوم ريحان الثاني بين البقوم وبالحارث ، الشلاوى يوم ريحان الثالث بين البقوم وجيش الأتراك يوم الريع بين المرازيق من البقوم وعتيبة يوم ريع الخويطر بين الكلبه من البقوم وسبيع يوم ساق بين البقوم وبالحارث يوم الشضو بين الرياحات من البقوم وسبيع وغيرها الكثيرمن الأيام الشهيرة في تاريخ قبيلة البقوم ولكل معركة من هذه المعارك فرسانها وأشعارها الخاصة بها ،
وهناك عوائل من حاضرة قبيلة البقوم تسكن في بعض مناطق المملكة وهي: آل زاحم في محافظة القصب وآل سويد وآل غدير وآل عوجان بن زاحم آل خليل في عنيزة أل شاوي في البكيرية آل فوزان في عنيزة الزنادات في عنيزة
وتنقسم قبيلة البقوم كما ذكرنا سابقا إلى قسمين : (وازع ومحاميد ) 1- وازع = بني وازع وهم خمسة فروع واربعون بطنا
2-محاميد = بني محمد وهم ستة فروع وواحد وخمسون بطنا
ويصبح عدد فروع قبيلة البقوم أحد عشر فرعا كبيرة جدا.
اولا:ـ فروع وازع: الكلبة(مفردهم كليبي) وهم:البضاعات، القرامدة، الجعاثنة، الرياحات ،البدارا، الخماسين ،الرماضين،الفضول، العبارا، الدمانين القروف (مفردهم قرفي) وهم:البعجة، الخضارمة،آل مسفر، النجمة، الجزالين ،المشاليف،آل حمود،آل محيا، المجانين الرحامين (مفردهم ارحماني )وهم : الغراميل، العران،اللواحين،القمازين،آل حسين،العرنات. الدغافلة (مفردهم دغفلي) وهم:العليان،الشواما، المساعيد، الحناتيش ،الخزازيم، الهجارسة، الهضيبات، اللوامين،الخلع،الدحالا ت، الروسان الجنبة(مفردهم جنيبي)وهم:الجحاذبة،آل مفرح، الملاحين،القصبة، الحمران. ثانيا:ـ فـروع المحاميد:
المرازيق(مفردهم مرزوقي) وهم: الفضل ,الشمارين,الظهران ,الجراذيه ،الجهانا, الحشانين ,البلاعسه، الخضارين،السمون ,الحـواصين ،الرجـلات ,الرشادين الموركة(مفردهم موركي) وهم:الطريفات ،بنو سنان،الهملة، الجبلان،البحان،الشلالين،الفلاتين،اللهبة، الرواجح، ال قواودة، الهراسين الدهمة(مفردهم دهيمي) وهم:الخشابين،السوالمة، الشفعان ،الجونة، العيادين،العمامقة، الصلبان،القواتيل الكرزان(مفردهم كريزي) وهم:الفاضلي ،المتاعبة، الشليحي، الجرادبة السميان(مفردهم سمي) وهم:العطايين،العتاقين،الحطمان،الشباعين، الشعالين،الصملة،آل داغام،آل الهاوة،آل متعب ،آل غنيمة، آل محصان هذيل(مفردهم هذيلي) وهم :الحمادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انساب العرب من عهد ادم الى اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم  :: مجلد الانساب والقبائل والشعوب-
انتقل الى: