ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم
20000

ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم

منتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي ال محــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرم
 
الرئيسيةالرئيسية  33  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مختصر الانساب الحضرمية - الجزء الرابع : حرف الغين - حرف الياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر محرم
ماهر محرم
ماهر محرم
avatar

المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: مختصر الانساب الحضرمية - الجزء الرابع : حرف الغين - حرف الياء   الأحد مايو 06, 2012 10:32 pm


مختصر الانساب الحضرمية
أبو فارس باكرموم

منقول من كتاب الاستاذ القدير باخيل النوحي المسمى ( ادراك الفوت في انساب اهل حضرموت ) مع بعض الاضافات ...

الجزء الرابع: حرف الغين- حرف الياء



*** حرف الغين ***

آل غانم :

من آل حيدرة تسكن قرية علوجة في وادي رخية (الشامل ص 132) .

آل باغانم :

اسرة قيل أنهم من الصدف ، تسكن بلدة "بور" شمال حضرموت (جواهر الاحقاف ج2 ص11)

أهل غبران :

قبيلة من أهل سليمان من ذييب من حمير .

بيت غراب :

قبيلة من الحموم تسكن الديس (الشاطري ج2 ص357) .

آل باغريب :

اسرة تسكن بلدة "الرباط" (الشامل ص 136)

آل باغزال :

اسرة تسكن الجديدة في وادي دوعن (الشامل 184) .

بنو الغسيل :

بضم ففتح فسكون ، من سعد ، تسكن غيل حبان ، منهم آل عمر بن علي ، آل حبتور ، ومن مساكنهم : الصفاة ، الغرير ، الرويحة ، المشياب (الشامل ص 50-51).

آل باغوث :

اسرة قيل هم من كندة (جواهر الاحقاف ج2 ص13) .

آل غويث :

بطن من السموح من سيبان يسكن "كوكة" .

آل باغويز :

من آل سويدان من الدين يسكنون "السلق" (الشامل ص96).

آل بلغيث (بنو الغيث) :

قبيلة من آل بادقيل من الحالكة من سيبان (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص101).

*** حرف الفاء ***

آل فاطمة :

قبيلة من لقموش تسكن الخبر (الشامل ص 44) .

آل فارس :

قبيلة من كندة (جواهر الاحقاف ج2 ص66) كانو ولاة الشحر حوالي القرن السادس الهجري ، حتى سنة 650هـ حين طردهم منه ابن مهدي والى اليمن، وكان منهم ولاة دوعن ، وأول حكامهم راشد بن محفوظ سنة 509هـ (جواهر الاحقاف ج2 ص66).

آل بافاضل :

قبيلة من سلم من بلعبيد ، تسكن المحيجر في سوط بلعبيد (الشامل ص ص125-126) .

آل فدعق :

بيت من السادة ، يسكن بعضهم "هدا" وحبان (الشامل ص 45) .

الفرامصة :

من آل مسعود آل تميم بن ضنه (جواهر الاحقاف ج2 ص 223) .

آل الفردي :

قبيلة من آل الظبي من يافع (البطاطي ص 91).

آل بافضل :

اسرة ، يذكر الحامد نقلاً عن أحدهم قوله أنهم من سعد العشيرة من مذحج (الحامد ج2 ، ص 472) ، منهم آل بلحاج .

آل بافقاس :

بتشديد القاف ، من آل باصبارة من نوَّح ، تسكن "كنينة" على وادي حجر .

آل بافقعش :

قبيلة من حمير ، تسكن الجبال بين حجر وحبان (الشامل ص 71).

آل بافقير :

قبيلة من آل بابحر من نعمان تسكن حاضنة آل بابحر .

آل بافلاحة :

قبيلة من أهل شمعي من العوالق السفلى (الجازع ص 67) .

آل بفلح :

أسرة تسكن ذي النخلة في سوط آل على (الشامل ص 126) .

آل فلوقه :

من آل مسعود من قبيلة تميم (جواهر الاحقاف ج2 ص223) .

آل بافنع :

قبيلة من نوح ، تسكن وادي دوعن ، يقال أنها قديماً كانت ذات شأن .

آل فهد :

قبيلة من حضرموت ، ذكرها الهمداني ضمن بطون قبيلة حضرموت ، كانوا في شبام (صفة جزيرة العرب ص 173) .

آل بافياض :

قبيلة من قبائل حضرموت ، يعدون مع آل معن من العوالق العليا (الجازع ص 50) .

*** حرف القاف ***

آل باقادر :

أسرة تسكن الخريبة ، وأسرة أخرى تسكن تولبة ، وهما في وادي دوعن (الشامل ص ص 143 - 173) .

آل باقار :

قبيلة من آل بني حسن يسكنون عرض باقار (الشامل ص 184) .

آل باقارح :

قبيلة من الأبارقة من الدين ، تسكن الثجر (الشامل ص 97) .

آل باقاري :

قبيلة من الدَّيِّن ، منهم : آل بامنيف ، آل بابدر .

آل باقازي :

أسرة تسكن بلاد الماء .

بنو قاصد :

قبيلة كبيرة من يافع السفلى : هم : آل اليزيدي ، آل البطاطي ، الذبياني ، آل بن عفيف ، الكلدي ، الجهري ، السعدي ، الناخبي (البطاطي ص 93) وعدهم الهمداني في يافع (الصفة ص 177)

آل باقتادة :

أسرة تسكن القرين في وادي دوعن، وكانوا من ولاتها قديماً(الشامل ص146)

آل باقتيبة :

أسرة تسكن الجربة في سوط آل باتيس (الشامل ص 126) .

القثم :

قبيلـــــــــــــــة معروفة من سيبان ، تسكن الجبال بين دوعن وعمد (تاريخ

حضرموت السياسي ج2 ص101) . منهم : آل بامغرومة ، عيال المقدم ، عيال علي ، آل باصقع .

ويظهر من تاريخ هذه القبيلة أنها كانت ذات دور بارز ، فقد تولى أحدهم حكم الشحر نيابة عن السلطان المجاهد الرسولي سنة 732هـ (جواهر الاحقاف ج2 ص140)

آل قحطان :

هم آل قحطان بن العوم من بني فهد من قبيلة حضرموت . منهم سلاطين تريم آل فارس وآل راشد ، وحكم جدهم قحطان بن العوم تريم حتى سنة 440هـ (الحامد ج2 ص405) .

آل قحطان بن بريك :

بطن من آل ناخب من بني قاصد من يافع السفلى (البطاطي ص 93) .

بيت قحطان :

قبيلة من الحموم (الشاطري ج2 ص357) .

آل باقديم :

قبيلة من الخامعة من سيبان (الشاطري ج2 ص359) .

بنو القرا :

قبيلة تسكن جبال ظفار ، وتعيش على الرعي وزراعة الكندر (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص206) من مهرة ، قال عنهم الهمداني : بنو القرا بن يبرح بن اضطمرى بن الامرى ، من مهرة ، بطن (الاكليل ج1 ص193).

القراميش :

قبيلة تسكن الضواحي والسفال وصعدة وعياذ ، وذكر أن أصلهم من قراميش حريب (الشامل ص 125) .

بيت قرزات :

قبيلة من الحموم ، من أكبر قبائلها (الشاطري ج2 ص357) تسكن غيل بن يمين .

آل قروان :

قبيلة من آل مسلم من آل على بلليث من الصيعر هم : آل على بن قروان، آل دومان ، آل حيران ، آل هديب ، آل قروان الاصغر (البلادي ص 148) .

آل باقروان :

قبيلة من آل باصبَّارة من نوَّح ، تسكن حصن باقروان على وادي حجر وبعضهم يسكن الساحل بين فوه وبروم وميفع .

وهم : آل بامهدي ، عيال سعيد ، آل باترس ، آل باعبود ، آل باقلعط . عيال على ، آل بامقدم .

آل باقروان :

أسرة تسكن تولبه ، يقال أنهم نزحوا قديماً من حصن باقروان في وادي حجر .

آل بقشان :

قبيلة معروفة من آل بانخر من الحالكة من سيبان ، تسكن "خيلة" ويقابله حصن بقشان في الجانب الغربي من وادي دوعن الأيسر .

آل باقضاعة :

قبيلة من الدين ، تسكن الصلل ، بجيدة (الشامل ص 97).

القشاعير :

من قبائل حبان ، يذكر أنها مهاجرة من وادي حجر ، وهي متحالفة مع قبيلة آل العظم

*** حرف اللام ***

آل بالبيد :

أسرة تسكن "ضري" إحدى قرى وادي دوعن الأيسر ، وذكر المؤرخ باحنان أنهم من كندة(جواهر الاحقاف ج2ص11)، وهناك من يذكر أنهم من ذرية زياد ابن لبيد الانصاري والي حضرموت زمن الخليفة الراشد أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، وهو الوالي الذي قمع حركات الردة في حضرموت وهو رأي يحتاج إلى إثبات اذ لم يذكر أن وفاة زياد بن لبيد كانت في حضرموت أو أن له بها عقب، في المقابل ذكر في حادثة بالمدينة إبان مقتل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه (الكامل ج3ص279)لذا فنسبهم إلى كندة أرجح. منهم : آل باشيبة، آل بايسر.

آل بالحم :

قبيلة من المشاجر تسكن السيلة (الشامل ص 74) .

بنو لقيط :

بطن قديم من كندة (جواهر الاحقاف ج2 ص10) .

آل اللحاقي :

من المخاشبة من آل باكازم ، يسكنون بين عرقة شرقاً وأحور غرباً ومن البحر إلى المنقعة شمالاً (الشامل ص45) .

آل بلليث :

من العوالق العليا ، يسكنون وادي رخية (الشاطري ج2 ص375) .

آل بالميح :

قبيلة من المشاجر ، تسكن الغار (الشامل ص74)

آل بالميق :

من آل ماضي من الجعدة في وادي عمد (الجنوب العربي ص192).

***حرف الميم ***

آل ماخش :

من العسمان من آل باحيان من بلعبيد (الشاطري ج2 ص368)

آل ماضي :

من قبائل وادي عمد ، من الجعدة ، يقال أنهم من بني هلال من كندة ، هاجر جدهم الى عمد من بلدة البويرقات غرب حضرموت ، وهم آل طيف ، آل بن سويدان ، آل بن دق ، آل بن عقيل ، آل نيف ، آل مرعي ، آل مسلم (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص ص 94-95).

بنو مالك :

بطن قديم من نهد (القلقشندي ص 414).

آل بن مالك :

بطن من كندة ، كان لهم عبيد يعرفون بهم قتلوا السلطان شجعنه بن راشد حاكم تريم سنة 593هـ (جواهر الاحقاف ج2 ص105) .

آل بامانع :

أسرة تسكن خسوفر في وادي دوعن .

آل مبارك :

من الكسالين من آل علي بلليث من الصيعر ، هم : المزاريع ، آل مكوم ، الاشموس (البلادي ص 147) .

آل بامجبور :

قبيلة من الدَّيِّن من آل سويدان من الدين، يسكنون الحنو (الشامل ص96)

آل بامجلي :

أسرة ذكر هي من آل باعبدالله .

آل مجيد :

قبيلة تسكن لحج ، هم بنو مجيد بن عمرو بن حيدان بن عمرو بن الحاف ابن قضاعة يسكنون عدة قرى في لحج مثل : موزع ، وادي الحناء ، المندب ، العارة ، العميرة (العبدلي ص38) .

آل بامجيمر :

قبيلة من المشاجر تسكن "قده" (الشامل ص97) .

المحاجر :

قبيلة كبيرة من العوالق العليا ، زعم صاحب (السيف البارق) أنهم من الازد ، ولايصح ذلك (الجازع ص35).

وهم : المرازيق ، الجباة ، آل ديان ، آل همام ، آل عبود ، آل ربيز ، آل دغار ، آل الدولة (الجازع ص55) .

بنو محارب :

بطن قديم من المهرة ، كان التجارة يتحفرون بهم عند حضورهم الشحر ، حيث كان فيه سوق جاهلي (جواد علي ج7 ص377) .

المحارقة :

من القبائل التي تتبع آل محمد بلليث من الصيعر ، وهم آل عياف ، آل سبعان ، الملاقيط (البلادي ص 148) .

آل بن محفوظ :

قبيلة تسكن الهجرين في وادي دوعن ، قيل من الصيعر (البلادي ص148) وقيل هم في السكون من كندة (جواهر الاحقاف ج2 ص149) .

وهم المراشدة ، آل عمــــــر بن محفوظ ، آل طيران ، القعاوشة ، آل الشيبة (البلادي 148) .

ذكرتهم دائرة المعارف في قبائل حضرموت ، وقالت انهم كانوا من قبل في الهجرين ، وهم الان متفرقون في الجبال (دائرة المعارف الاسلامية ج7 ص463).

وقد أسسوا لهم دولة في أواخر القرن السابع الهجري ، في الهجرين ، وهي بلدة حصينة تتوسط الطريق بين وادي دوعن وحضرموت ، وتعد منطقة تماس بين عدد من القوى السياسية في المنطقة مثل آل كثير في وادي حضرموت وآل العمودي في دوعن ، وقبائل نهد في الشمال الغربي ، وكانت تحت حكم آل ابي جعفر من كندة ، حتى أخرجهم عمر بن محفوظ أول سلاطين آل بن محفوظ سنة 787هـ وأجلاهم الى المنيظرة ، ومن ثم بدأ في تثبيت سلطته عبر أبعاد بعض القوى المنافسة له مثل آل أبي جعفر وآل سعيد .

وذكر المؤرخون من أمراء هذه الدولة الى جانب مؤسسها عمر بن محفوظ السلطان عبدالله بن أبي بكر بن محفوظ والسلطان محمد بن علي بن عبدالله بن محفوظ والسلطان علي بن عبدالله بن محفوظ والسلطان محمد بن علي بن عبدالله بن محفوظ وكان هذا الاخير أبرزهم إذا استطاع صد هجوم الحلف المكون من آل عامر من نهد وآل باداس وبعض من آل بن محفوظ سنة 916هـ ، وفي سنة 917هـ صد هجوماً آخراً شنه السلطان الكثيري محمد بن عبدالله بن جعفر ، وفي عهده ضم المنيظرة سنة 920 ، واستعادها من آل عامر النهديين . الذين كانوا أشد خصوم أمراء الهجرين ، وقد استطاعوا بعد ذلك فيما يبدو انتزاعها من يد آل بن محفوظ إذ ذكر أن السلطان بدر بوطويرق الكثيري استولى على الهجرين سنة 948هـ من آل عامر النهديين .

والملفت للنظر أن هذه الامارة لم يكتب لها التوسع اطلاقاً خارج حدود الهجرين رغم أنها ظلت أكثر من مائة وثلاثين عاماً . وربما يعود ذلك الى عدد من العوامل منها :-

- الخلافــــات الداخلية التي بدأت بقتل السلطان علي بن عبدالله بن محفوظ على يد بنى عمه في الهجرين ، ثم مقتل عبدالله بن محمد بن محفوظ على يد ابن عمه ، وقد ذكر المؤرخون أن بعضاً من آل بن محفوظ تحالفوا مع آل عامر من نهد وهاجموا السلطان محمد بن علي بن عبدالله بن محفوظ على الهجرين .

- تنامى قوة آل عامر وتحالفهم مع آل عمودي في دوعن في وجه السلطان بدر بوطويرق الكثيري .

ولم تذكر المصادر المتاحة سنة سقوط دولة آل بن محفوظ إلا أن المرجح أن سقوطها كان في الفترة بين 920 - 941هـ وهي السنة التي اختط فيها السلطان بدر بوطويرق بلدة "صيلع" وأسكن فيها بعضاً من آل بن محفوظ .

(جواهر الاحقاف ص ص 149-195) .

آل محمد :

من آل بدر من آل كليب من نهد (البلادي ص 161).

بنو محمد :

قبيلة قديمة من كندة ، قيل منهم : آل علي بن ســــــــالم ، ابن حترش ، آل يحيى، آل بارباع ، آل باجبير ، آل باعشرة ، آل باعجـــــــاج ، آل بن عدوان (جواهر الاحقاف ج2 ص13) .

آل محمد بلليث :

هم بنو محمد بن الليث ، احدى قبيلتي الصيعر الكبيرتين ، هم : الهجمة ، آل خشيمة ، آل الليث بن عمر (البلادي ص147) .

المحمديون :

قبيلـــــة من سيبان ، منازلها بين بروم والمكلا ، وفي وادي المحمديين ، وذكر الحداد عنهم : هم آل محمد بضم الميم والحاء مفخم من نوَّح ، وهم آل باعوض ، آل باعيبة، آل باحديلي ، الشماسي ، يسكنون وادي المحمديين (الشامل ص83).

آل مخاشن :

قبيلة من مذحج ، في حضرموت (الرسولي ص139) .

آل بن مخاشن :

قبيلة من الحموم تسكن قرية "العرض" (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص107)

المخارم :

من السكون من كندة ، كانوا في عمقين (جواهر الاحقاف ج2 ص197).

المخاشبة :

قبيلة من آل باكازم .

آل بامخرمة :

أسرة معروفــــــــــــــة بالعلم ، من سيبان (جواهر الاحقاف ج2 ص197) .

آل بامخشب :

بفتح فسكون ففتح من آل سلم من بلعبيد ، تسكن سخور (الشامل ص ص 125-126) .

آل بامخير :

أسرة تسكن حوفة في وادي دوعن



مذحج :

بفتح أوله ثم سكون فكسر ، إحدى أكبر وأشهر قبائل عرب الجنوب العربي ، هم بنو مالك ببن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان (ابن حزم ص405).

من القبائل الفاعلة على الساحة العسكرية - السياسية في اليمن منذ الحكم الحميري القديم ، وحتى وقتنا الراهن ،


*** حرف النون ***

آل الناخبي :

قبيلة من يافع السفلى ، يسكنون قرية : الخضراء في بلاد يافع ، وبعضهم يسكن حضرموت .

هم : آل كساد ، آل النشاري ، آل معوضة ، آل بن عبدالقادر ، آل همام ، آل لحمان ، آل الريداني ، آل بريك ، آل قحطان ، آل الذيباني (البطاطي ص93) . وآل منصور ، آل قحيم ، آل الكهالي ، آل عمار ، آل مرشد (حضرموت وعدن ص 287) .

آل باناعمة :

أسرة تسكن دوعن من الصدف ، ذكرهم الهمداني وقال : هم سادة بني الحارث بن حضرموت (الإكليل ج2 ص339) وقيل هم بنو أبي ناعمة مالك بن ناعمة الصدفي (جواهر الأحقاف ج2 ص70) .

آل بانافع :

من المشايخ ، يعدون حالياً من العوالق (الجازع ص 114) يسكنون "هدا" أحور ، المنقعة ، يشبم (الشامل ص 49) .

آل بانخر :

قبيلة من آل بادقيل من الحالكة من سيبان هم : آل عبود ، آل ، آل بقشان ، آل باطويل ، آل بلكمع ، آل باست ، آل باضراح (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص101) .

بنو نشق :

بطن من بكيل من همدان ، ذكر الهمداني أن أكثرهم بحضرموت (الإكليل ج10 ص124)

نعمان :

قبيلة كبيرة تسكن غرب حضرموت ، منهم : آل بن رشيد ، آل باديان ، آل باجيل ، آل الحجري ، آل سالم ، آل حنش ، آل لخسل ، آل منصور ، آل بحيث ، آل باتيس ، آل علي ، آل باقطمي ، آل سميدع (الشامل ص73) .

وقال الحداد وباسم نعمان يجتمع صريخ جميع القبائل التي بريدة الدين وسيطان البلعبيد وقبائل جردان والبابحر على القبائل الأخرى مثل سيبان أو يافع أو آل كثير أو نهد (الشامل ص72) .

ويسكنون جبل نعمان ووادي سلمون ووادي عرومة ووادي اللجلج ووادي حبان وميفعة وحجر وجردان (الشامل ص 73) .

النمارة :

قبيلة تسكن غرب حضرموت ، منهم آل حسن ، آل بن عاطف ، آل سريع ، آل ضباب (الشامل ص 125) .

آل بونمي :

بيت من السادة ، يسكن غيل باوزير وأحور وكنينة وسيئون ، هم بنو أبي نمي بن عبدالله بن علي بن عبدالله (خدمة العشيرة ص 48) .

بنو نهد :

هم بنو نهد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة بن مالك بن حمير (الإكليل ج1 ص187) .

من أهم قبائل جنوب الجزيرة العربية منذ عصور ما قبل الإسلام ، وحتى وقتنا الراهن جاء في الاشتقاق عند الحديث عن قضاعة : منهم بنو نهد بطن عظيم ، والنهد في اللغة : العظيم الخلق من الناس والخيل ، يقال فرس نهد ، ورجل نهد ، ويقال نهد القوم بعضهم إلى بعض إذا نهضوا للحرب أو غيرهــــــــا (ابن دريد ج ص546) .

وتاريخ نهد عريق يبدأ منذ عصور الجاهلية فهي إحدى قبائل قضاعة المعروفة .

سكن أكبر بطونها في اليمن ، وسكن بعضها شمال الحجاز ، جاء في المفصل، أما نهد فقد سكن أكبر بطونها في منطقة نجران ، وقد دخلت بطون منها في قبائل أخرى واندمجت" (جود علي ج4 ص430) .

وذكرت نهد في القبائل القاطنة وادي الصفراء بين مكة والمدينة المنورة وذكر عرام السلمي في معرض الحديث عن جبلي "رضوى" "عزور" نواحي المدينة المنورة : ويسكن ذراهما واحوازهما نهد وجهينة ، وفي البر خاصة دون المدر ، ولهم هناك يسار ظاهر (السلمي ص7) .

وذكر الحموي مخلاف نهد وقريتهم الهجيرة ولهم محال كثيرة (الحموي ج5 ص70) .

وتذكر بعض المصادر أن نهداً كانت تسكن في أول أمرها شمال الجزيرة ، ثم انتقل اكبر بطونها إلى اليمن ، وكذلك قبيلة جرم من قضاعة ، وتورد كتب الأخبار قصة هذا الانتقال ، والعلاقات بين نهد - وجرم وقبائل مذحج جاء في معجم ما استعجم قوله : وسارت قبائل جرم ونهد إلى بلاد اليمن فجاوروا مذحج في منازلهم من نجران وتثليت وماوالاها ، فنزلوا منها أرضا تلي السراة يقال لها "أديم" وأمرهم يومئذ جميع وكلمتهم واحدة وغلبوا على بعض تلك البلاد فقال عمرو بن معدي يكرب الزبيدي .

لقد كان الحواضر ماء قومي فأصبحت الحواضر ماء نهد

وكثرت بطون جرم ونهد بها ، وفصائلها ، فتلاحقوا واقتتلوا وتفرقوا فلحقت نهد بن زيد ببني الحارث بن كعب فحالفوها ، وجامعوهم ، ولحقت جرم ببني زبيد حتى تحاربت بنو الحارث وبنو زبيد ، فكانت الدبرة يومئذ على بني زبيد، وفرت جرم من حلفائها من زبيد ، ولحقت بنهد وحالفوا في بني الحارث ، وصاروا يغزون معهم من قاتلوا ، وقال خالد بن الصقعب النهدي فيما كان بين نهد وجرم .

عقدنا بيننا عقداً وثيقــــاً شديداً لايوصل بالخيـــــــــوط

فتلك بيوتنا وبيوت جرم تقارب شعر ذي الرأس المشيط

فلم تزل جرم ونهد بتلك البلاد وهي على ذلك الحلف حتى أظهر الله الإسلام ومن هناك هاجر من هاجر منهم وبها بقيتهم (معجم ما استعجم ج1 ص43) .

وينقل البكري كذلك أن نهدا أوصى بنيه حين حضرته الوفاة فقال : أوصيكم بالناس شراً ، ضرباً أزاً ، وطعنا وخزاً ، كلموهم نزراً ، انظروهم شزراً ، واطعنوهم دسراً ، أقصروا الأعنة ، وطرروا الأسنة ، وارعوا الغيث حيث كان ، فقال شاعرهم :

وأوصى أبونا فاتبعنا وصاتـــه وكل امرئ موص أبـــوه وذاهب

فأوصى بأن لا تستباح دياركم وحاموا كما كنا عليهــــا نضارب

إذا أوقدت نار العدو فلا تزل شهاب لكم ترمي به الحرب ثاقب

يفرج عن أبنائنا ونسائنــــــا جلاد وطعن يـردع الخيل صائــب

وما ذاد عنا الناس إلا سيوفنا وخطية مما يتــــرص زاغــــــــــب

(معجم ما استعجم ج1 ص33)

وتوضح هذه الوصية - أن ثبتت - غلبة البداوة على نهد في الجاهلية . وجاء الإسلام ونهد في مواطنها على حلفها مع بني الحارث ، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يكتب كتاباً لقيس بن الحصين الحارثي لبني أبيه بلحارث بن كعب ولبني نهد حلفاء بني الحارث (ابن سعد ج1 ص268) .

وفي خبر وفد طهفة بن أبي زهير النهدي أن النبي عليه الصلاة والسلام كتب كتاباً لبني نهد جاء فيه "بسم الله الرحمن الرحيم ، محمد رسول الله إلى بنى نهد بن زيد ، السلام على من آمن بالله ورسوله ، لكم يابني نهد في الوظيفة الفريضة ، ولكم الفارض والفريش ، وذو العنان الركوت ، والفلو الضبيس ، لا يُمنع سرحكم ، ولا يُعضد طلحكم ، ولا يُحبس دركم ، ما لم تضمروا الاماق وتأكلوا الرباق ، من أقر بما في هذا الكتاب فله من رسول الله الوفاء بالعهد والذمة ، ومن أبى فعليه الربوة . (ابن عبدربه ج2 ص55)

وشاركت نهد في أحداث التاريخ الإسلامي ، فقد ذكر كثير من رجالها في قوائم الصحابة والتابعين ، وذكرت مشاركتها في فتح طبرستان مع سعيد بن العاص (الكامل ج3 ص55) .

وارتبط - بعد هذه الحقبة - تاريخ نهد بالأحداث في تاريخ اليمن ، فقد عدت كإحدى القبائل المؤيدة لدولة الملك علي بن محمد الصليحي (عمارة ص103) ، وقد تعرضت مع حليفتها بنى الحارث لهجمات الإمام الزيدي الهادي يحيى بن الحسين المتوفى سنة 298هـ ، ثم ذكرت بعد ذلك ضمن القبائل المؤيدة والوافدة على الإمام أحمد بن سليمان سنة 535هـ وهي قبائل وادعة ودهمه ونهد (غاية الأماني ج1 ص298) ، واشتركت معه سنة 549 في قتال قبيلة يام في نجران (غاية الأماني ج1 ص309) .

وتوضح هذه التحركات الأخيرة لنهد أنها كانت من القبائل المهمة والقوية في المنطقة .

وفي أواخر القرن السادس الهجري ، وبالتحديد سنة 592هـ - حسبما تذكر مصادر التاريخ الحضرمي - أي بعد أقل من خمسين عاماً من اشتراك نهد في مقاتلة قبيلة يام - تحركت بعض قبائل نهد الكبيرة ، وبعض حلفائها من بني الحارث إلى شمال غربي حضرموت ، وهي قبائل بني معروف وبنو حرام وبني ظبيان من نهد وبني ضنة من قضاعة وبني خيثمة وبني سعد من بني الحارث بن كعب من مذحج . وعرفت هذه القبائل بعد هجرتها بنهد ، جاء في "طرفة الأصحاب" عند الحديث عن قبائل خيثمة ، وبني ضنة وبني سعد "هذه الوجوه كلها يقال لها نهد ، وإنما قيل لهم نهد لأنهم في البلاد ، وانتسبوا إلى هذا الاسم فغلب عليهم ، وإلا فهم مختلفوا القبائل ، والأصل فيهم قحطان." (الرسولي ص139) .

أما سبب التحرك فلعله لا يخرج عن أحد الأسباب التالية :

- سبب متعلق بالحياة النباتية ، وحدوث ظروف جفاف .

- سبب سياسي - عسكري هو ضغط الدولة الزيدية في صعدة وقبائل يام من الجنوب ، وقبائل خثعم وشهران من الشمال .

- سبب اقتصادي هو طمع قبائل نهد وحلفائها في أودية حضرموت الزراعية .

ويذكر المؤرخ باحنان سبباً مباشراً هو مقتل فضالة بن شماخ ، وشماخ بن قلسان من نهد على يد بني مرة في وادي عمد بحضرموت (جواهر الأحقاف ج2 ص101) .

وقد أثارت قبائل نهد وحليفاتها - بعد هجرتهم - عواصف من الحروب على السلطة مع القبائل المحلية في حضرموت كبني حارثة وكندة ، واستطاعوا إقامة طويلات محلية ، والتحكم في جزء كبير من وادي حضرموت ، وأصبحوا بذلك إحدى أقوى قبائل شمال حضرموت ، حتى أنهم قتلوا ابن مهدي والى حضرموت من قبل الأيوبيين سنة 621هـ .

وقد استقرت نهد بعد ذلك في حضرموت ، فسكنت بنو ضنة شرقي حضرموت وبقية نهد في الشمال الغربي منها .

ولا ريب أن هجرة نهد من مواطنها القديمة بين نجران وتثليث لم تكن كاملة، إذ لعل بعض بطونها قد بقي في مواطنه ثم ذاب بعد ذلك في قبيلة قحطان التي ورثت مواطن نهد .

أما عن مساكن نهد فقد عد الهمداني مساكنها القديمة بين نجران وتثليث (الصفة ص 253) .

أما مساكنها الحالية فهي من (شروري شمالاً إلى وادي حضرموت جنوباً مارة قرب العبر وزمخ (البلادي ص 162) .

وهي قبائل مستقره وأخرى بادية رحل ، وتسكن المستقرة منها في المنطقة التي تبدأ من غرب القطن وتنتهي بأسفل وادي دوعن وهينن . (الشاطري ج2 ص363) .

وتعد قعوظة مركز قبائل نهد المستقرة ، وفيها يسكن الحكمان من نهد . أما عن قبائلها فقد ذكر الهمداني من بطونها القديمة : معرف ، حرام وهم أكثر نهد ، وبني زهير ، بني دويد ، بني خزيمة ، بني مرمص ، بني صخر ، بني ضنة ، بني يربوع ، بني قيس (الصفة ص 253) ، ولازال لبني معرف بقية تعرف ببني معروف ، كانت ضمن القبائل المهاجرة إلى حضرموت (انظر مادة بني معروف) .

أما بطون نهـــد الحالية فقد ذكر صلاح البكري ثلاثة قبائل معروفة كبيرة هي : نهيد ، بنو كليب ، بنو معروف . وينقسم بنو كليب إلى آل مقرم ، آل عامر ومن آل مقرم : الظلفان ، الشراشرة ، آل مهنا ، آل محمد .

وينقسم آل عامر إلى : آل بدر ، آل صريمان ، آل مذعذع ، آل البقري ، آل ثابت ، آل فارس ، آل بشر ، آل محمد ، آل حويل ، آل منيف .

وينقسم آل معروف (بنو يزيد) إلى : آل بالذياب ، آل بالحامظ ، بني الزوع ، آل شبيب . (الجنوب العربي ص 199) .

وجاء في كتاب (بين مكة وحضرموت) تقسيم آخر لقبائل نهد يختلف قليلاً عن التقسيم الأول ، فقد قسم نهد إلى ثلاثة فروع رئيسية هي :

آل كليب ، وهم : آل عجاج ، آل ثابت ، آل بدر ، آل منيف ، آل صريمان ، آل مقيزح ، آل بشر ، آل البقري ، آل مذعذع ، آل حويل ، آل كوير ، آل نهيد ، آل عبري ، الشراشرة ، آل مهنى ، آل طاهر ، آل صايل ، آل كليب ، آل جذنان ، آل عزون ، آل شرمان ، آل كرشين ، الظلفان .

ثم الفرع الثاني وهم بنو يزيد ومنهم : المقاصفة ، آل ذياب ، آل العود ، آل جبل ، بنو شبيب ، الحمظان ، آل الزوع ، آل الرماة ، آل فهيد .

والفرع الثالث وهم آل اليميني وهم : آل عتنان ، آل قحام ، آل غانم ، الغشمــــــــــــان ، آل وريدان ، آل الرام ، آل حويران . (البلادي ص ص 160 -161).

وزاد الشاطري من قبائل نهد : آل روضان ، آل رباع ، آل سيف ، آل خيقان ، المرادعة ، آل سلمان ، آل بهيان ، آل القازين (الشاطري ج2 ص364).

ويعتبر آل عجاج من نهد حكاماً من نهد حكاماً قبليين ، ترجع إليهم قبائل حضرموت لفض بعض المنازعات القبلية . ويسكنون قعوظة .

آل بانهيم :

من آل باكردس من المراشدة من سيبان ، منهم الشاعر سالم بانهيم القائل :

(نا المرشدي نا الموت عزرائيل) .........................

أهل النوبة :

من أهل منصور من آل باكازم من العوالق السفلى ، هم : أهل السحم ، أهل المحضية ، أهل جهمة ، أهل الهارش (الجازع ص 68) .

نـــــــــوَّح :

إحدى قبائل البادية المهمة في حضرموت ، من حمير ، ذكر صاحب القاموس المحيط : نوح (كبقم) قبيلة في نواحي حجر (الفيروزبادي ج2 ص243 مادة ناح) .

ولا يستبعد أن يكون لهذه القبيلة علاقة بالشاعر الحميري علقمة بن أسلم الجدني والملقب بـ النَّواحة" لكثرة مراثيه في حمير (الإكليل ج2 ص274) وهو من قبيلة ذي جدن من حمير ، ويؤكد ذلك عدد من المعطيات هي :

- أن بني ذي جـــــــدن هم بنو الحارث بن زيد بن الغوث بن سعد بن عــــوف ، (الإكليل ج2 ص272) وهم بذلك أبناء عمومة سيبان من أسلم بن زيد بن الغوث بن سعد ولازالت نوَّح أقرب القبائل لسيبان بل من النسابة من يعدها منها .

- أن وادي حجر الموطن الحالي لقبيلة نوح يقع ضمن مساكن القبائل الحميرية منذ القدم ، إلى جانب أن قبيلة ذي جدن لا تبعد كثيراً عن هذا الوادي ، فقد عدت من قبائل الدولة القتبانية التي ظهرت قبل الميلاد ، وكان مركزها وادي بيحان (جواد علي ج2 ص218) . أما مساكن قبيلة نوح الحالية فهي تسكن وادي حجر ، وعالية وادي دوعن الأيمن .

وذكرت كتب التاريخ الحضرمي استعانة ابن لبيد النهدي ببني حميش من نوَّح للإغارة على عمر بن مسعود بن يماني من بني حرام بين بور وقارة مسيب شمال حضرموت سنة 653هـ (جواهر الأحقاف ج2 ص130) وتظهر هذه الاستعانة بنوح قوة هذه القبيلة في مواطنها ، ولعل انتقال بعض قبائل نوَّح نحو عالية دوعن في ذلك الوقت .

وزعم المؤرخ باحنان في معرض حديثه عن الغارة السالفة الذكر : ونوَّح بفتح النون وتشديد الواو من العرب الناقلة إلى حضرموت ، قيل من حمير ، وقيل مؤلفون من قبائل من العرب كقبيلة خولان (جواهر الأحقاف ج2 ص131) .

ومع أن الثابت أن نوح من حمير ، فانه إن صح وجود علاقة لنوح بقبيلة خولان ، فلعله يرجع إلى دخول بعض قبائل خولان في نوح ، فقد ذكر ابن المجاور خولان كإحدى قبائل وادي دوعن المهمة (ابن المجاور ج2 ص255) .

ومن قبائل نوح آل بارشيد ويسكنون عالية وادي حجر في لبنة والحيسر ومن قبائل نوح الساكنين عالية وادي دوعن : آل باحميش ، آل باحكيم ، آل بابطين ، المعوس ، آل باصم ، آل باسويد ، آل باجندوح ، آل بصفر ، ومن قبائلها الساكنة وادي حجر آل باقروان ، آل بارجاش ، آل بافقاس ، آل بادبيان، آل بادبيس ، آل بامساطر ، ويعرفون بآل باصبارة .

ومن قبائل نوح العكابرة ويسكنون وادي العكابرة والجبال المحيطة بالمكلا .

آل بانيف :

من آل ماضي من الجعدة وهم : آل مرعي ، آل مسلم (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص95) .

*** حرف الهاء ***

آل باهارون :

بيت من السادة ، يسكن تريم ودوعن والمخا ودثينة (خدمة العشيرة ص68) .

آل باهبري :

قبيلة من سيبان ، يعرفون بالسلاطين ، ذكر البكري . ويدعى آل باهبري أنهم سلالة سلاطين سيبان ، وأن لهم مقاماً محترماً عند قبائل سيبان ، لاسيما الحالكة ، وحينما ينادى أحدهم يقال له يا سلطان (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص32) .

وليس لدينا مصدر يوضح طبيعة نشوء هذا اللقب ، وذكرت كتب التاريخ الحضرمي إغارة آل باهبري وسيبان على قرية تباله قرب الشحر سنة 937هـ وغارة ثانية قام بها سليمان باهبري على غيل باوزير (جواهر الأحقاف ج2 ص188) وتظهر هذه التحركات قوة آل باهبرى في تلك الفترة .

ويسكن آل باهبرى وادي حمم وقليل منهم في قرية "جريف" في وادي دوعن الأيسر ، وقد كان بينهم وبين الخناشبة حرب معروفة .
ويقال ان باهبري هم كلهم من سلالة الشخصية الشهيرة في تاريخ دوعن المقدم سليمان بن ابي بكر باهبري وربما انه باهبري هو لقب للمقدم سليمان فعرف به ابناءه وقد كان المقدم من الشخصيات المؤثرة في سير الاحداث في القرن العاشر في دوعن واسهم مع الشيخ عثمان بن احمد العمودي في الكثير من الاعمال ولا زالت علاقة ال باهبري بالمشائخ ال العمودي علاقة متميزة الي اليوم .
ان ذكر المقدم سليمان باهبري في تلك الفترة يوحي بشكل واضح زعامته في سيبان .. وربما ان نسب الباهبري يتصل بالجد شماس بن فارس بن الحارث بن سيبان والله اعلم ..

آل باهدا :

من القبائل المتحالفة مع آل معن من العوالق السفلى (الجازع ص 35) .

آل هرهرة :

من آل الظبي من يافع العليا ، منهم سلاطين يافع العليا (البطاطي ص91) .

آل هلابي :

من آل سلمة بن سليمان من الجعدة ، في وادي عمد (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص94) .

بنو هلال :

قبيلة من كندة ، لها بقية ، ويخلط بعض المؤرخون بينهم وبين بني هلال بن عامر القبيلة الحجازية المهاجرة إلى شمال أفريقيا (تاريخ حضرموت السياسي ج2 ص236)(ملاحظات ص 15) (جواهر الأحقاف ج2 ص153) .

وبقية هذه القبيلة الكندية أربعة بطون هم : آل خليفة ، النسييون وهم في وادي مرخا ، آل النمارة في وادي جردان ، آل ماضي في وادي عمد (الشاطري ج2 ص373) .

آل همام :

من المحاجر من العوالق السفلى ، منهم آل بلليث في وادي رخية (الجازع ص55) .

آل هميم :

من سلم من بلعبيد (الشاطري ج2 ص366) .

آل الهيج :

من آل مسعود من آل تميم (جوهر الأحقاف ج2 ص 223) .

آل باهيصمي :

قبيلة من سلم من بلعبيد (الشاطري ج2 ص366) .

*** حرف الواو ***

آل باواحدة :

أسرة قيل هم من كندة (جواهر الأحقاف ج2 ص13)

آل باوارث :

أسرة تسكن هدون .

آل باوزير :

من المشايخ ، يسكنون وادي العين ، وغيل باوزير ، وفي العرسمة في وادي دوعن الأيسر .

أما عن نسبهم فيذكر مؤلف "معالم تاريخ الجزيرة العربية" أنهم من ذرية سالم بن عبدالله بن يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد العباسي وعلى بن طراد كان نقيب العباسيين في بغداد زمن الدولة العباسية ووزير الخليفة المسترشد والخليفة المقتفي ، وأنهم نسبوا إليه فقيل آل الوزير ، وأن جدهم يعقوب هو المهاجر إلى حضرموت . (باوزير ص ص 97 - 100)

ومن آل باوزير : آل جنيد ، آل سهيل ، آل عبدالرحمن ، آل نهيم ، آل عبدالصمد ، آل عثمان ، آل جراس ، آل بن شيخ ، آل عبدالرحيم ، آل قويرة، آل الديراني (الشاطري ج2 ص382) ومنهم أيضا آل بركات .

آل باوسيم :

قبيلة من نوح تسكن "روبة" (الشامل ص82) .

آل وعيل :

قبيلة من العوامر تسكن بين تحيس وحرضه (الشاطري ج2 ص378) .

آل باوهاب :

أسرة تسكن بظه في وادي دوعن ، ذكر أنهم من آل بامقعين (الشامل ص182).

آل باوهال :

من سلم من بلعبيد ، يسكنون في ضده وشرج باوهال (الشامــل ص126).

*** حرف الياء***

يافع :

قبيلة من أشد قبائل جنوب الجزيرة العربية ، من ذي رعين من حمير ، هم بنو يافع بن قاول بن زيد بن ناعته بن شرحبيل بن الحارث بن يريم ذي رعين. (الإكليل ج2 ص306) ذكر مؤلف جزيرة العرب عنهم فقال "وقبائل يافع من أعظم قبائل شبه جزيرة العرب الجنوبية ، وأصعبها مراساً وأكثرها عدداً ، وتاريخهم مملوء بالحوادث الجسام ، ولا تزال قبائل يافع تحتفظ بالصفات العربية كالكرم وحماية المستجير والدفاع عنه (الدباغ ج2 ص42) وتاريخ قبيلة يافع حافل ، سنحاول تلمس بعض الخطوط الرئيسية فيه .

فقبل الإسلام كانت بلاد يافع تعرف بـ "دهس" "دهسم" في نصوص المسند، وكانت ذات مشاركة واسعة في الأحداث السياسية والعسكرية (جواد علي ج2 ص289) .

وبعد الإسلام شاركت يافع بفعالية في الفتوحات الإسلامية خصوصاً على جبهتي مصر والشام ، وكانت المشاركة غالباً ما تأتي تحت لواء قبيلة ذي رعين (الجنوب العربي ص92) .

أما أول بروز واضح ليافع في تاريخ جنوب الجزيرة العربية ، فهو اشتراكهم مع علي بن فضل الحميري داعية عبيد الله المهدي وكان رافضياً على مذهب الشيعة الإسماعيلية - والإسماعيلية مذهب شيعي ، تنسب إلى إسماعيل بن جعفر الصادق ، وهي فرقة ظاهرة التشيـــــــــع لآل البيت وحقيقتها هدم عقائد الإسلام (الموسوعة الميسرة ص45) .

وعن هذه المشاركة اليافعية يقول مؤلف "غاية الأماني" : أما علي بن فضل فانه لما قصد بلاد يافع أظهر العبادة والزهد ، فافتتن به أهل تلك الناحية (غاية الأماني ج1 ص192) واستطاع من خلال تأييد القبائل اليافعية أن يبدأ تحركاته العسكرية الناجحة في اليمن سنة 291هـ مما مكنه من الاستيلاء على صنعاء عاصمة اليمن سنة 293هـ ، ويبدو أنه لم يكن يظهر طبيعة مذهبه الفاسد قبل الاستيلاء على صنعاء ، إذ يعلق المؤرخ يحيى بن الحسين على ذلك بقوله "ولما تمكن على بن فضل من صنعاء لم يحسن فيها صنعا ، بل أظهر مذهبه الخبيث ودينه المشؤوم (غاية الأماني ج1 ص197) . وقد سقطت دولته القرمطية سنة 303هـ.

وليس من الواضح لدينا حجم المشاركة اليافعية في بناء وحماية هذه الدولة سوى ما ذكر عن القائد ذي الطوق اليافعي الذي اشترك مع علي بن فضل في معاركه .

وأرى أن مشاركة يافع مع القائد القرمطي لم تكن مشاركة مذهبية ، بل هي مشاركة عسكرية فحسب ، خصوصاً إذا أخذنا في اعتبارنا افتراض أن على بن فضل لم يظهر مذهبه الفاسد سوى بعد دخوله صنعاء ، إضافة إلى أن قاعدة الحكم لهذه الدولة لم تكن في بلاد يافع ، بل إنها انتقلت مبكراً إلى مخلاف جعفر (منطقة إب حاليا) ، ويؤكد ما سبق عدم وجود بقايا لهذا المذهب الخبيث بين أفراد قبيلة يافع ، فهم سنيون على المذهب الشافعي ، سوى ما ذكرته مخطوطة مؤلفها مجهول زعمت أن صالح القعيطي وعوض وباقي إخوانه القائمين بحكومة قطن وشبام والشحر على مذهب الباطنية (مجلة الدارة السعودية ع3 السنة 1402 ص ص 124 - 157) .

ولا صحة أبداً لهذا الرأي الذي يعد من مخلفات الصراع اليافعي الكثيري. ويبدو أن دور يافع في حركة على بن فضل جزء من دور عسكري أصبحت هذه القبيلة تؤديه في تاريخ جنوب الجزيرة العربية ، إذ نقرأ أنه في سنة 723هـ نزع عمر بن أبي بكر الدويدار - وكان عاملاً على لحج وأبين من قبل المجاهــد الرسولي - يده من طاعة الإمام ، وقصد إلى عدن فأخذه بمساعدة من بعض العسكر أهل يافع (غاية الأماني ج1 ص499) .

وفي سنة 1040هـ نقرأ إن بلاد يافع يحكمها أمير هو أحمد بن شعفل ، تحت إشراف أئمة صنعاء (غاية الأماني ج2 ص833) .

ويستمر الدور العسكري ليافع ، لكن هذه المرة في منطقة جديدة هي حضرموت التي كتب لها بعد ذلك أن تشهد أبرز الصفحات التاريخية في سجل هذه القبيلة وهو ما يمكن أن نطلق عليه بالدور اليافعي في حضرموت ، وكان ذلك إبان عهد السلطان الكثيري بدر بوطويرق (925-977) ، وكانت دوافع السلطان واضحة في هذه الاستعانة ، إذ أنه كان يقصد ضرب الثورات العامة التي قامت عليه من آل عمودي في دوعن ، وقبائل كنده ونهد والمهرة في حضرموت .

ويظهر أن السلطان الكثيري بدر بوطويرق اعتبر هؤلاء الجنود بمثابة مرتزقة تعيش على خدمة الدولة ، غير أن هذه النظرة لم تكن واقعية إذ أن يافع إحدى القبائل المجاورة التي تطمح كغيرها في دخول معترك الحياة السياسية في حضرموت، لذا فهي لم تتوانى في العمل على تثبيت قدمها بالدرجة الأولى .

ويرى المؤرخ باحنان أن استيطان يافع في حضرموت لم يكن خلال حكم السلطان بدر بوطويرق (جواهر الأحقاف ج2 ص210) ومهما يكن الأمر فان استعانة السلطان بدر بوطويرق بقبائل يافع قد فتحت الباب واسعاً أمام مشاركة يافع الأحداث السياسية في حضرموت ، حيث بدؤوا يعملون من أجل بناء كيانات سياسية لهم في حضرموت .

وجاءت استعانة السلطان بدر بن محمد المردوف الكثيري بقوات جديدة من يافع بلغت حسب بعض التقديرات ستة آلاف مقاتل بمثابة تقوية لهذه الطموحات السياسية ، ويعتبر بعض المؤرخين أن استعانة السلطان بدر المردوف يافع من نقاط التحول في التاريخ الحضرمي (عكاشة ص 35) .

وكانت إمارة آل كساد في المكلا أولى المحاولات اليافعة الجادة (1579م) ثم محاولة آل بريك في الشحر (1165 - 1283)هـ (1751-1866)م ومحاولة آل غرامة في تريم سنة 1332هـ ، أما أكبر النجاحات السياسية ليافع في حضرموت فهو قيام سلطنة القعيطي (1255-1388)هـ (1839-1968)م وكان من أهم عوامل هذا النجاح :

- الاضطراب السياسي السائد في حضرموت آنذاك .

- الثروات المالية التي جناها عوض بن عمر القعيطي في الهند .

- التهديد البالغ للوجود اليافعي في حضرموت من قبل سلاطين آل كثير .

- التجنيد الجديد لقبائل يافع من خارج حضرموت .

واستطاعت هذه السلطنة أن تضم تحت لوائها غالبية البلاد الحضرمية عدا ما كان في يد آل كثير ، وكانت معظم القبائل الحضرمية ضمن رعاياها .

أما بلاد يافع وهي ما تعرف قديماً لدى الجغرافيين العرب بـ "سرو حمير" فتنقسم حالياً إلى يافع العليا ويافع السفلى ، وتقع في الشمال الشرقي من عدن ، ومن قرى يافع العليا : قريش ، الشير ، الهجر ، ذيصراء ، القدمه ، الجربي ، الصيرة ، مسجد النور ، المحجبة ، ومن قرى يافع السفلى : حمومة ، سرار ، مريان، ريان ، الخضراء ، الحص ، جعار (الجنوب العربي ص 221) .

وفي حضرموت يتركز سكن يافع في المدن والقرى في حضرموت الداخل كالقطن وتريم ، وشبام ، وسيؤون ، وفي أودية دوعن وعمد ، ومدن الساحل كالشحر والمكلا (البطاطي ص ص 9-10) .

أما قبائل يافع التي كانت وما تزال من أكثر قبائل اليمن عدداً ، وذكر الهمداني بعض قبائلها ومنها (أذان ، الذراحن ، الابقور ، الاصووت ، بنو قاصد ، بنو شعيب ، بنو جبر ، بنو صائد ، بنو سمي ، بنو هجر ، كلد ، الأريوم ، السياون، بنو أديد (الصفة ص 177) .

أما حالياً فتنقسم يافع العليا إلى خمسة قبائل (مكاتب) هي : آل الحضرمي ، آل لبعوس ، آل الظبي ، الموسطة ، المفلحي) ، وتنقسم قبائل يافع السفلى إلى أربعة قبائل (مكاتب) هي : آل كلد ، آل الناخي ، آل يزيد ، آل يهر"(حضرموت وعدن ص ص 282 - 286) .

وفي حضرموت تجتمع يافع تحت ثلاثة قبائل كبيرة هي : الموسطة ، آل الظبي ، بنو قاصد (البطاطي ص 91).

بنو يام :

قبيلة همدانية معروفة ، تسكن حالياً منطقة نجران ، ذكرت في النصوص القديمة بخط المسند ، فقد استعان بها ملك حضرموت لضرب منافسيه في العاصمة شبوة (جواد علي ج2 ص149) وقد استطاعت أسرة منهم بعد ذلك حكم عدن في عهد آل زريع الياميين 467-569هـ .

آل بايحي :

أسرة لها إمارة تولبة قديماً (الشامل ص 173) .

آل بايزيد :

من المشايخ يسكنون الخميلة في وادي عمد (السقاف مجلة العرب ج7 ص339) .

آل يزيد :

قبيلة من يافع السفلى ، تسكن قرية "ريان" ويسكن بعضهم في الهجرين بوادي دوعن ، وهم : آل البطاطي ، آل البياني ، آل بن جحنون ، آل بن فليس، آل صهيب ، آل بن طوق ، آل بن جرهوم (حضرموت وعدن ص 288) .

آل بايعشوب :

أسرة تسكن الجديدة في وادي دوعن (الشامل ص 184) وذكر بعضهم في الرملة وهي من شروج الكسر (السقاف مجلة العرب ج 7 ص 236 )

آل يهر :

قبيلة من يافع السفلى ، تسكن قرية "حمومة" ، وهم آل حمير ، آل الخموسي (حضرموت وعدن ص 288) .

آل بايوسف :

قبيلة من سلم بلعبيد ، يسكنون المحيجر وفرثا (الشامل ص125) .

آل بايومين :

قبيلة من الدين ، قيل هم من كندة .

آل بايونس :

أسرة تسكن تولبة (الشامل ص 173) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مختصر الانساب الحضرمية - الجزء الرابع : حرف الغين - حرف الياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم  :: مجلد الانساب والقبائل والشعوب-
انتقل الى: