ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم
20000

ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم

منتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي ال محــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرم
 
الرئيسيةالرئيسية  33  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  هجرات بعض قبائل العرب إلي مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر محرم
ماهر محرم
ماهر محرم
avatar

المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: هجرات بعض قبائل العرب إلي مصر   الثلاثاء مايو 17, 2011 10:07 pm

أولاً : هجرة القبائل القحطانية إلي مصر :
========================
منقول من منتدى لأ لئ
أشـار الأستاذ (مجاهد الجندي) أستاذ الحضارة والتاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر في دراسة نشرتها مجلة ( تواصل ) إلى أن القبائل القحطانية ببطونها و أفخاذها وفروعها هاجرت إلى مصر و استقرت حول وادي النيل والدلتا منذ القدم وحتى الآن
ولم تكن تلك الهجرات عارضيـة أو هامشيـة بل كانت هجرات متتابعـة

وأوضحت الدراسـة ان الهجرات اليمنية لم تتوقف منذ فتح مصر بقيادة عمرو بن العاص في القرن7م خلال فترة تعاقب فيها 83 حاكماً على حكم مصر , حتى نهايـة حكم الفاطميين


وبحسب الدراسـة فإن القبائل القحطانيـة الرئيسية التي أستقرت بمصر كانت أربع قبائل :

1- أكبرها ( طيء) وقبائل (جذام بن عدي) التي جاءت في جيش (عمرو بن العاص) الذي فتح مصر لنشر الاسلام
, وسكنت في منطقـة الدلتا ومن بطونها بنو حرام الذين يقطنون حالياً في محافظـة المنيـا .

و كما نعلم قبيلة لخم من قبائل اليمانية العظيمة حيث كان منها الملوك المناذرة ملوك الحيرة بالجاهلية.
و منها الصحابي الجليل تميم الداري اللخمي , و كانت ديار بني الدار بن هانئ بن نمارة بن لخم بفلسطين , و مازالت ذريته بنو التميمي يسكنون حول القدس الى الان.
و جذام هي اكبر قبائل مصر عددا و ديارا
و لخم اخو جذام , لذلك دخلت فروع من لخم جذام مثل مطير اللخميين , و بنو سماك و بنو بحر

2و3-في محافظـة سوهاج استقرت قبيلتا بلي وجهينة

جهينة هي من قبيلـة قضاعـة اليمنية .
وتنقسم إلى أرباع كثيرة وكل ربع له بيوت كثيرة

4- قبيلة لخم التي تنتسب إلى كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان
ومن بطون لخم قبيلـة ( بني مر) التي نزلت بأسيوط ومازالت تحمل اسمها وإليها ينتسب رئيس مصر الأسبق جمال عبد الناصـر .(#1)

في عهد الدولـة الامويـة
وفدت إلى مصر جموع من جهينة و الأزد وحمير ولخم و قيس بن عسلان ومذحج وبجيلـة و استقرت فيها .

ولما بدأت عناصر غير عربيـة تحكم مصر تعرضت القبائل العربيـة للتهميش و الاضطهاد كما حدث في عهد احمد بن طولون ( 257 هـ - 271 هـ ) مما دفع القبائل العربيـة إلى ترك مصر والهجرة من جديد إلى شمال إفريقيا و السودان .


الفاطميون ( 357 هـ - 973 م ) أعادوا الحكم العربي إلى مصر وشجعوا القبائل العربيـة على الهجرة إلى مصر لكنهم فيما بعد شجعوهم علي مغادرتها إلي المغرب العربي .

ومع انتهاء العصر الفاطمي وتولي المماليك للحكم توقفت الهجرات العربيـة , وحدث فرار للعناصر العربية من مصر بسبب اضطهاد المماليك .

وحددت الدراسـة أن

هجرة القبائل اليمنية المتتاليـة إلى أرض مصر كانت أبرز العوامل التي قررت عروبـة مصر


========================
(#1)
رئيس مصر الأسبق (جمال عبد الناصر حسين سلطان ) من بني مر من بني سماك من قبيلة لخم القحطانية.
بنو سماك بطن من قبيلة لخم اليمانية والمنسوبون اليه يسمون بالسماكين
القلقشندي ( وينتمي الي قرية قلقشندة بصعيد مصر) ذكرهم في كتابه قلائد الجمان في التعريف بعرب الزمان.
سكنوا قديما بين طارف ببا الى منحدر دير الجميزة بالجيزة ، و لهم قريتان سميتا على اسمهم هما (سماكين الشرق )و(سماكين الغرب ) تتبعان مركز الحسينية بالشرقية
و من بطونهم عائلات ال عمر و ال عامر و ابو غبن و العريان
و يساكنهم في سماكين الغرب عائلات البحاروة (بني بحر) و هم أيضاً من قبيلة لخم اليمانية , و تساكنهم عائلة الصعايدة من قبيلة الهوارة بسوهاج ,و في عزبة الصوالحية جوار قرية السماكين .

و قد دخلت لخم حالياً في أختها جذام
منازل القبائل اليمنية في محافظـات مصر خلال القرن التاسع الهجري كالتالي :

- في أعمال القوصيـة
بنو شادي " قصر بني كليب بني امية "
العجالـة " بنو عجيل بن الذئب بنو بلي " من قضاعـة بن حمير بن سبأ

- في أعمال البهنسا
أولاد زعازع : من قيس عيلان
عرب هوارة : ويمتدون من بهنسا حتى أسوان و أوطانهم تمتد من محافظـة البحيرة حتى الاسكندريـة ثم نزحوا إلى صعيد مصر وانتشروا في معظم الوجه القبلي .

- في أعمال الشرقيـة
قبائل ثعلبـة ومنهم بنو زريق والعليميون وجذام وبنو عقيل وبنو الوليـد .

- في أعمال المنوفيـة
نصير الدين من قبيلـة لواته

- في اعمال الغربيـة
أولاد يوسف من طيء ومقرهم مدينة سخا وقرية كفر هودين مركز السنطـة .

- في أعمال الصعيـد
بنو هلال وهم قبائل يمنية من خولان بن عامر : انتشروا في الصعيـد وبرقـة في ليبيـا وامتدت منازلهم بين مصر وأفريقيا " تونس حالياً "
بنو كنانة : في الاخميميـة

بيان انتشار القبائل العربية في مصر و توزيع هذه القبائل علىالتقسيمات الاداريه




1-محافظة الاسكندرية: السناقرة ، واولاد خروف بطن العقاري، الحوته ، واولاد علي الاحمر،السننة، الحرابي ، قبيلة الجوابيص، السمالوس، السناقرة_ الجبالى .

2-الاسماعلية: الحويطات ، جهينة ، الهنادي، العليقات، بلي ، العيايدة ، الاشراف، مطير، البراعصة , الطميلات , المعازة , العقايلة , السماعنة , الاخارسة , البياضية , السواركة.

3-اسوان : عرب المشارقة ، الجعافرة من نسل الامام الحسين ، العليقات او العقيلات ، جهينة ، الانصار.

4-اسيوط : السادة ابو خشبة البازات , عرب المشارقة ، جهينة، الجهمة، مطير،الجليلات، الهداهيد، الطرشان، انداره، اجلاص، وهيثم، العمايم،الجوازي،الربايع، ترهونة، العطيات، الهنادي _ المراونة

5-البحر الاحمر: العبابدة ، جهينة ، الرشايدة، الحويطات ، المعازة ، مزينة ، العريمات.

6-البحيرة: السادة العزازية , اولاد علي ، بريدان من قبيلة الفواخر , قبيلة الجوابيص، السمالوس العزازيون ، السناقرة..

7-بني سويف : البراعصة، الفوايد ، الرماح، الحليقات ، خويلد، الصعيطي، الخرافي، الموالك، المشارقة، الحويطات، الضعفا، المعازة.

8-جنوب سيناء: العليقات او العقيلات ،المزينة، الصوالحة، القرارشة، الجبالية، اولاد سعيد، الحماضة، بني واصل، الجرارة، البدارة.

9-الجيزة: السمالوس العزازيون , السادة العزازية ، اولاد علي، الربايع، أولاد سليمان، المحافيظ ،العواقير، الحسون،العواقير، الحرابي، المجابرة، البراعصة , العمايم ، العبيدات، النجمة، اولاد علي الاحمر، الحويطات، الجوابيص.

10-الدقهلية: عكاشة، السادة العزازية , السادة البازات ، جهينة , كلب , الزهايرة , السعديون , جذام , بني عقبة , حسن طوبار , بنو عبيد .

11-سوهاج : بلي، جهينة، بني واصل، الكلاحين، الصهب، العوازم، الاطاولة، العمايم، العطيات، اولاد علي، الهوارة، الاشراف.

12-السويس: الحويطات، جهينة، الهنادي،العليقات، بلي ، العيايدة، الاشراف، مطير، البراعصة , و الصوالحة.

13-الشرقية : العكاشة،السادة العزازية , السادة المسلمية , السادة البازات , السادة الفواخر , السادة المحمودية , السادة الثقايلة البلاسيون , الطحاوية , الهنادي, اولاد علي , السماعنة , السعديون , جذام , لخم , هلبا سويد , العبابدة , الكرايرة , الحوتة , الترابين , العقايلة , البياضية , الاخارسة , النفيعات , الشرافدة , المساعيد , السواركة , الحويطات ، جهينة ، العليقات ، بلي ، العيايدة ، الاشراف ، مطير ، البراعصة , الرشايدة , بنو واصل , بني عقبة , المعازة , اللبايدة , الصوالحة , البهجة , الفرجان ، اولاد احمد ومنهم العكاشة (آل صقر وآل منيع وآل ثابت وآل الامام).

14-شمال سيناء: السواركة، الرميلات، البياضية، بلي، الاخارسة، العقايلة، الدواغرة، العيايدة ، التياهة، الترابين، الحوات , النجمات ، المساعيد , الصفايحة، الاحيوات ، الحويطات، العزازمة , بني فخر، اولاد سليمان، الاغوات، حجاب، ابوشيته، عروج، اللايمة، الشوربجي، الشريف.

16-الغربية : السادة الرفاعية , جهينة و غيرهم.

17-الفيوم : البراعصة، الفوايد ، الرماح ،اولاد فايد ، العبيدات ، الحرابي، القذاذفة، القطان، الحاسة، الصبيحات، السمالوس، ترهونة، العوامي، الحبون، جهينة، الاشراف _ الجبالى .

18-القاهرة :الحويطات ، البراعصة، جهينة، الترابين .

19-قنا: الهوارة، الاشراف الجمامزة , و السمهودية , العزازية ، الانصار و جهينة , هوارة.

20-القليوبية: الصوالحة , الحويطات , جهينة , الاشراف , جذام , الحبايبة .

21-كفر الشيخ : السادة ال طلحة , الاشراف الادارسة , الجوابيص، الجميعات، الحرابي، التميمي، بريدان .

22-المنيا: محارب، ترهونة، ابوكريم، الفوايد، الجوازي، العواقير،اولاد علي، الفرجان،القذاذفة.

23-مرسى مطروح : القطعان ، الحبون، السننة من اولاد علي، العشيبات، العوارة، القطيفة، الشراصات، الحوتة، السناقرة، الجميعات ، قبيلة اولاد علي الاحمر منهم اولاد خروف ومنهم قبيلة جبر وعائلة علوش المنفعة، القناشات، واولاد علي الابيض منهم قبيلة العوامة و قبيلة الافراد وبطن العقاري، الزعيرات، الجبيهات، المغاورة من قبيلة لام، الاخوان، قبيلة القنيشات.



المصادر :

1- الاحصاء الرسمى لسنة1883 عن توزيع هذه القبائل علىالتقسيمات الاداريه
2- نشرة قانون العربان الرسميه المؤرخه فى 7-1-1907 ميلاديه
قبائل شمال سيناء


1. قبيلة السواركة

نسب القبيلة

جمع الرواة من كبار قبيلة السواركة في شمال سيناء وقد أكده في هذا القرن بعض الباحثين في مصنفاتهم مثل نعوم شقير في تاريخ سيناء وعارف العارف في تاريخ بئر السبع في إن أصل السواركة يعود إلى العدنانية وهم من ذرية الصحابي الجليل عكاشة بن محصن بن حرثان من بني غنم أحد بطون بني أسد العدنانية الشهيرة[1]، وهو أسد بن خُزيمة بن مدركة بن إلياس مُضَر بن نزار بن معد بن عدنان.

وقد كان عكاشة بن محصن من أجمل وأتقى الرجال في عصره وشهد المشاهد مع النبي r ثم نال الشهادة في سبيل الله أثناء حروب الردة عام 13هـ وكان من صحابة النبي r المقربين له.

وهي من أكبر قبائل سيناء وتسكن ضواحي العريش، وتمتد حتى منطقة الشيخ زويد شمالاً والمطار غرباً. وتتكون هذه القبيلة من 13 عشيرة أو عائلة، وهي:

العيايطة "أبو عيطة"، العرارات، الجراوين، الدهيمات، المنصوريين، الزيود، المقاطعة، الخلفات، السلاميين، الغيتات، الجبالية، الرياشات، الجريرات.

تشتهر قبيلة السواركة عموماً بنظافة الملبس والطعام والتقوى والصلاح وسداد الرأي.. وقام رجالها بتقديم مساعدات لأفراد القوات المسلحة المصرية أثناء الانسحاب عام 1967.

من أشهر رجالها العارف بالله المرحوم الشيخ عيد أبو جرير، الذي توفي في جزيرة سعود بالشرقية بعد أن نزح من سيناء عقب عدوان يونيو عام 1967 بعد أن قام بدور بارز في خدمة وطنه أثناء العدوان بما له من نفوذ ومهابة دينية لدى قبيلته وباقي القبائل. ثم خلفه شقيقه العارف بالله منصور أبو جرير.

2. قبيلة الرميلات

نسب القبيلة

أكد الرواة من القبيلة في رفح شمالي سيناء أن الرميلات من القطيفات وقد كان مسكنهم في بلدة القطيف في بلاد الأحساء بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، ثم رحلوا إلى بلاد الشام وسكنوا في ظانا بجنوب الأردن، ثم انتقلوا إلى منطقة غزة واستقروا في القرارة ثم نزحوا إلى رفح بعد حروبهم مع الترابين.

ويؤكد علماء الأنساب أن الرميلات والقطيفات ما هم إلا بطنان من ولد على من عَنَزة من ربيعة العدنانية أكبر قبائل الجزيرة العربية على الإطلاق.

وهي قبيلة كبيرة تقيم في منطقة رفح، وتمتلك مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية الواسعة.وتتكون هذه القبيلة من 11عشيرة أوعائلة وهي: الحسينات، والعبابدة، والعجالية، والعوايدة، والسلابين، والشيوخ، والشريطيين، والجراوات، والمعاتقة، والخرافيين، والشلالفة.

ويشتهر الرميلات بحبهم للخلاف. وكانوا في حرب مع الترابيين. ثم انضموا إلى السواركة بالأخوة وأصبحوا قبيلة واحدة. ويقال أن قبيلة الرميلات أن كان لهم حق أخذوه عنوة، وإذا كان عليهم حق لا يمكنوا الخصم منه إلا بالقوة.

3. قبيلة البياضية[2]

نسب القبيلة

ذكر القلشندي في قلائد الجمان: إن البياضية بطن من طيئ القحطانية، وهو طيئ بن أدد بن زيد يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.

وذكر المقريزي في البيان والإعراب أن البياضية من ثعلبة طيئ فقال: بقطياً الأخارسة وبنو بياضة وهم من ثعلبة.

وتسكن هذه القبيلة منطقة بئرالعبد بين القنطرة شرق والعريش، وهي تلي القبيلتين السابقتين من حيث عدد السكان، وأهم عشائرها: المرازقة، والأبايضة، والربايعة، والهروش، والموالكة، والحفيشات، والعوايصة، والزوايدة، والكريمات، والتواتبة، واليمانية، والدراهمة.

ولهذه القبيلة امتداد بمحافظة الشرقية في مراكز أبو حماد شرقية، وأبو كبير، وبلبيس. كما أن لها امتداد بأرض الحجاز. ويسمونهم هناك "بني حرب" وقد ساهم أفراد هذه القبيلة في المجهود الحربي إبان حرب 1967 مما دفع إسرائيل إلى هدم وإحراق منازل كثيرة لهذه القبيلة.
----
يتبع علي المشاركة التالية:
قبائل شمال سيناء



4. قبيلة بلِّى

نسب القبيلة

هو بلِّي بن عمرو بن الحافي بن قُضَاعة.

ديار بلِّي في المملكة العربية السعودية:

تنتشر عشائر بلي في الوقت الحاضر في شمال الحجاز (شمال غرب المملكة العربية السعودية)، وتبدأ ديار بلي من الشمال الغربي حيث يحدها مع الحويطات ـ وقبلها بني عُقبة ـ وادي داما وهو واد يركز على جبال الحُمر بين شواق والديسة وسليسل، وماسال منه في الشمال في وادي سليسل هي ديار الحويطات خلفاء بني عُقبة وماسال من الغرب في وادي داما إلى البحر هي ديار بلي التاريخية والفاصل هو وادي داما مجرى السيل، وحدود ديار بلي من الشمال الشرقي فهو وادي الأثيل وهو الحد بين بلي وقبيلة بني عطية.

أما ديرة بلي من الشرق فتمتد حتى أعلى وادي العُلا الفاصل بين بلي وعَنَزة وهو يصب في وادي الحمض من شرقه.

وأما من الجنوب فتنتهي ديار بلي عند وادي الحمض الفاصل بين قبيلة جهينة القضاعية (أبناء عمومة بلي) وهو واد يصب غرباً في البحر الأحمر ـ الحد الغربي لقبائل الحجاز وباقي قبائل جنوب غرب المملكة حتى حدود اليمن.

وهي من أقدم قبائل سيناء وأعرقها منذ القدم. وتسكن منطقة المزار والريسان. ومن عشائرها: المطارقة، والمقابلة، وأولاد الفاطر، والشلبين، والعتابلة، والدهاتمة. ولها امتداد في محافظة القليوبية داخل مصر كما لها امتداد بالحجاز والأردن.

5. قبيلة الأخارسة

نسب القبيلة

قال القلقشندي في قلائد الجمان عام 821هـ وفي صبح الأعشى: إن قبلة الأخارسة هي أصلاً بطن من طيئ القحطانية وأيده المقريزي في البيان والإعراب وذكر أن الأخارسة والبياضية من ثعلبة من طيئ، والراجح أن الأخارسة والبياضية أبناء عمومة ونزلوا في زمان واحد من بلاد الشام وكلاهما من طيئ، والمعروف أن طيئ من بلاد اليمن نزحت إلى شمال جزيرة العرب (بنجد) قبل بزوغ شمس الإسلام ثم ملأت السهل والوعر في العراق والشام، والبياضية والأخارسة من طيئ الساكنين بلاد الشام منذ الفتوحات وهاجروا إلى سيناء ومصر أيام حروب السلطان صلاح الدين الأيوبي مع الصلبيين في الدولة الأيوبية أول القرن السابع الهجري.

وذكر نعوم شقير في تاريخ سيناء في بداية هذا القرن عن الأخارسة وقال: بلادهم من شاطئ البحر المتوسط من غراقد الحسنة شمالي بركة الجمل غرباً إلى قلعة مفرج المعروفة بقلعة البلاح على نحو ساعتين من قلعة الطينة، وأهم مراكزهم القلس.

وهي قبيلة كبيرة تسكن منطقة رمانة ولها امتداد بمحافظة الشرقية والإسماعيلية بجهة القنطرة غرب وأهم عشائرها: الزغاونة، والعسوية، والعطالات، والزوايدة، والرضاونة، والمناسوه، والعطيات، والخوالدة، وبني عبد، والفطاوية، والشوابكة.

6. قبيلة العقايلة

نسب القبيلة

ذكر العلامة القلقشندي في صبح الأعشى، ونهاية الأرب أن العقيليين[3] بطن من ثعلبة من طيئ القحطانية، وبعد خروج ثعلبة وبطونها سكنت قادمة من نجد في فلسطين ثم نزلوا إلى سيناء ومصر في عهد الدولة الأيوبية.

كما ذكر أحمد لطفي السيد ونعوم بك شقير عن العقايلة بأنها من قبائل ساحل سيناء الشمالية في منطقة قاطية، ونزل منهم في وادي النيل في الشرقية بمركز فاقوس وصعيد مصر. ومن أشهرعشائرها: الكليبات، والنجاتية.

7. قبيلة الدواغرة

هم من عرب مُطير، وتسكن هذه القبيلة منطقة الزُّقبة، من بلاد العريش.

8. قبيلة السماعنة

نسب القبيلة

ذكرهم القلقشندي في نهاية الأرب وسبائك الذهب وأيدة السويدي أن السماعنة من بطون جُذام، وفي قلائد الجمان المستدرك من العلاَّمة القلقشندي عرف السماعنة ووضح قائلاً: السماعنة من مهدي دخلوا في بنو طريف من جُذام، وأصل مهدي في التعريف أنهم من بني عُذْرة من قُضَاعة من حمْير القحطانية من عرب اليمن. وبنو مهدي أكثر بني طريف عدداً وأوسعهم نطاقاً.

والمرجع أن السماعنة من فروع مهدي التي كان لها وجود ضمن جُذام منذ القرون الأولى للإسلام، أما تفرع السماعنة كقبيلة فيعود إلى ستة قرون وقد ذكرها القلقشندي كبطن من جُذام عام 821 هـ، وكان السماعنة والسعديين من أقدم البدو الذين توطنوا في شمال سيناء، تلا ذلك قدوم بطون طيئ من الشام مثل البياضية والأخارسة والعقايلة.

وتسكن هذه القبيلة في منطقة "قطين". وهي عائلة واحدة. ويقيم بعض أفرادها في محافظة الشرقية بمركز فاقوس.

9. قبيلة العيايدة

نسب القبيلة

أجمع الرواة ومحققو العصر لما تواتر عند أجداد العيايدة أن نسبهم إلى قبيلة قحطان من كبرى قبائل المملكة العربية السعودية، وأن أجدادهم المؤسسون كانوا إخوة ثلاثة قد توطنوا حوالي النصف الثاني من القرن السابع الهجري، ومن هؤلاء الرجال نمت القبيلة وتكاثرت ثم انتشرت في الديار المصرية.

وأن الثلاثة رجال هم "جربوع" ومنه بطن الجرابعة، و"سلطان" ومنه بطن السلاطنة، و"جوعل" ومنه بطن الجواعلة، وقيل إن هؤلاء من أبناء رجل يسمى "سعود بن عياد" والأخير هو القادم من الجزيرة العربية فتسمت به القبيلة، وقيل إن قبر سعود في سيناء.

وهي من أكبر قبائل شمال سيناء، ولها امتداد في محافظة الجيزة، كما لها امتداد في محافظة البحيرة، وامتداد ببادية الحجاز.

تسكن هذه القبيلة منطقة "أم خشيب" من الجهة الغربية والبحيرات المرة، وأهم عائلاتها "السلاطنة".

10. قبيلة الرياشات

هي إحدى القبائل التي تقيم في مصر وفلسطين والأردن والحجاز واليمن وتحمل بطونها نفس الاسم. أما الرياشات في شمال سيناء بمنطقة الشيخ زويد حاليا فهم يشكلون القسم الأكبروالأشهر في الوطن العربي من هذه القبيلة العريقة. وتتكون من أربع عشائر هم: الزراعوة، والهشوش، والجراوين، والطويلة.

نسب القبيلة

يقول بعض رواة القبيلة من رياشات سيناء أن قبيلتهم تنسب إلى رجل يدعى "عطية الرياشي" ولقبه "عطية القناص[4]"، الذي ترك ثلاث أحفاد له من أصل سبعة أبناء قتلوا جميعاً في بعض الغزوات. وظل هؤلاء الأحفاد في صحراء الأردن والحجاز وكونوا عدة عشائر كتب عليها الفناء والتشتت على أيدي ولاة الشام العثمانيين ولم يتبق منها إلا بعض العائلات القليلة والتحمت مع فروع الرياشات في سيناء والذين هاجروا بعد 1948 إلى الأردن.

ومما هو جدير بالذكر أنه عند مرور "عطية القناص" جد الرياشات على قطاع غزة تزوج من إحدى العائلات الشريفة التي تنسب إلى الأشراف في الحجاز وهي عائلة "أبي الكاس"، وقد عاش فترة قصيرة في منطقة غزة ثم في شمال سيناء ثم عاد إلى أحفاده في الأردن وتبوك تاركا ولده محمد مع أمه الشريفة الهاشمية.

ثم تزوج محمد بن عطية القناص الرياشي بدوره في سن مبكرة وأنجب ثلاثة أبناء هم علي وعبد السلام وعمار.

يقول الرواة إن "عمار" نزح إلى ساحل مصر الشمالي الغربي في نواحي مطروح وسلالته منتشرة هناك ويعرفون بالرياشات في منطقة الساحل الشمالي لمصر.

11. قبيلة المساعيد

هي فرع من قبيلة الأحيوات التي تسكن وسط سيناء. وهم أقوى قبائل العريش بعد السواركة. تسكن هذه القبيلة شرق القنطرة ولها امتداد بالحجاز.

نسب القبيلة

ذكر شيوخ قبيلة المساعيد بالاتفاق العام في مصر والسعودية لما تواتر عند أجدادهم أن قبيلة المساعيد من نسل هانئ بن مسعود الشيباني من بكر بن وائل من ربيعة العدنانية.

وأكد العارفون بتاريخ القبيلة من المساعيد في الديار المصرية أن أبناء هانئ كانوا في شكل عشيرة من شيبان أبو بكر وكان مقرهم حتى أواخر القرن الخامس الهجري في الإحساء أو شرق نجد وجنوب غرب العراق، كما أن بطون شيبان وعموم بني بكر بن وائل قد تفرقت بعد الإسلام وسكنت نواحي كثيرة من الجزيرة العربية والعراق والشام وحتى بلاد تركيا والمسماة هناك ديار بكر حتى الآن.

هناك بعض العشائر الصغيرة في شمال سيناء، مثل: العلوية، والملاعبة، والجبور.

الهامش :


[1] من بني أسد عدة رجال من الصحابة وكان منهم رهط أم المؤمنين زينب بنت جحش وهي من زوجات النبي صلى الله علية وسلم

[2] الياضيية : نزلوا من الجزيرة العربية وسكنوا الشام ثم انتقلوا إلى سيناء من عدة قرون والمرجح أنهم سكنوا قطيّة في القرن السابع الهجري قبل القلقشندي بنحو قرن، والذي توفي عام 821 هـ.

[3] الأصل العقليين وصارت تنطق العقايلة من البدو مع مرور الزمن.

[4] 'قالوا لقب بالقناص لشهرته بالصيد وأضافوا أنه سمي بالرياشي لأنه كان يضع الريش في مؤخرة سهامه التي يصطاد بها فرائسه.

[5] وَسْم : علامة لكل قبيلة عربية توضع بكي النار على الإبل والغنم، وكذلك الحجارة لتحديد الأماكن وديار كل قبيلة، ومعنى المسومة، أي المعلمة.

[6] حلاله : المقصود بها أغنامه وإبله.

[7] البشعة : هي طاسة من النحاس توضع على النار حتى يحمر لونها.
قبيلة هـوّارة في : ((كتاب دور القبائل العربية في صعيد مصر منذ الفتح الاسلامي حتي قيام الدولة الفاطمية )) مؤلف الكتاب الدكتور ممدوح عبد الرحمن عبد الرحيم
مدرس التاريخ الاسلامي بكلية الاداب بقنا جامعة جنوب الوادي
ضوع: قبيلة بني سُليم في مصر السبت يناير 03, 2009 9:00 am

--------------------------------------------------------------------------------

أبناء منصور بن عكرمة هم : مازن ، هوازن ( أمهما : سلمى بنت غني بن يعصر ) ، وسليم ، سلامان ( أمهما : تكمة بنت مر بن أدّ ) .

ولدُ سليم : بهثة ،
وأولد بهثة ( الحارث ، ثعلبة ، امرؤ القيس ، عوف، ثعلبة ، معاوية , سليم ).

الجد الجامع لقيلةل بني سليم هو سُليم بن منصور بن عكرمة بن خفصة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان
ومن بطون القبيلة بنو ذباب بن ربيعة بن زغب الأكبر بن جرو بن مالك بن خفاف بن إمرئ القيس بن بهثة بن سليم، و كان لذباب ابنان هما أخمد ورافع :

1. أحمد: ومنه أولاد أحمد ويقيمون بتونس .
2. رافع:أنجب ثلاثة أولاد وهم:
1. سليمان
2. سالم
3. فائد
وينتسب الي سالم بن رافع أربعة بطون رئيسية : العمائم والعلاونة والأحامد وأولاد مرزوق
ومعروف أن أسرة الجبالي من العيايدة من الأحامد
وخلال العهد العثماني برزت أسرة الجبالي فكانت لهم مشيخة ساحل أل حامد و سرت و إجدابيا ، ولكن الصراع الذي نشب بينهم بين أولاد سليمان أدى إلى هجرتهم اكثرهم إلى الفيوم بمصر في بداية القرن 18م وتولوا مشيخة العرب بالفيوم وقاموا بتأسيس قصر الجبالي الثاني بمركز طامية بالفيوم وكانت لهم رئاسة الحرابي في مصر

# بنو هيب من اكثر بطون سليم عددا ينتسبون إلي هيب بن عبدالله بن قنفذ بن مالك بن عوف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم

وبطونهم هي :
بنو أحمد
بنو شماخ
بنو سمال ومحارب
بنو لبيد, و قبائلهم هي : أولاد سلام، وأولاد حرام، والبركات، والبشرة، والرواشد، والبلابيس، والجواشنة، والحداددة، والحوتة، والموالك، والعلاونة، والدروع، والرفيعات، والزرازير، والسوالم، والسبوت، والشراعبة، والصريرات، العواكلة، والنبلة، والندوة، والنوافلة، والرعاقبة، والبواجنة، والقنائص، وبنو قطاب .

وقد هاجر اولاد سلام من لبيد من هيب هاجروا إلى مصر في أوائل القرن 18م بزعامة (يونس بن مرداس السلمي ) واستقروا بمحافظة البحيرة أولا ثم انتقلوا إلى محافظة الشرقية أثناء حكم محمد علي باشا والي مصر
و من ابرز القبائل المنحدرة من بني لبيد هي قبائل اولاد علي و ينقسمون الى :

* اولاد سليمان و هم : ابوهندي , ابو اضيا , اولاد منصور .

* الصناجرة وهم : قبيلةالأفراد، قبيلة العجارمة، قبيلة الشرارمة, قبيلة طاهر، قبيلة هارون، قبيلة العزايم، قبيلة المغاورة، قبيلة الموامنة، قبيلة مرقيق، قبيلة وداد، قبيلة شرفاد، قبيلة دودان، قبيلة العجوز، قبيلة الجاهل، قبيلة زعير.

* القناشات .
* الكميلات .
* العشيبات .
* السنينات و ينقسمون الى :- قبيلة الشوالحة , اولاد عروة , قبيلة العجنة , المحافيظ , القطيفة .


و تعتبر قبائل اولاد علي القبائل المسيطرة عرفيا على كافة الاراضي الممتدة من شرق الاسكندرية و حتى البريقة بسرت . حيث حدودها مع اراضي اولاد سليمان و قبائل اولاد سالم .


وقد ذكر المؤرخ المصري ( محمد سليمان الطيب السلمي) قبائل بني سُليم في مصر كالتالي :
1- السعادي : هم أكثر قبائل العرب في مصر عدداً وقوة ينتشرون في أنحاء مصر ، وباقيهم حتى الآن من أقوى قبائل ليبيا وهم من نسل
1 - الذئب من أبي الليل ، ومنهم الهنادي والعونة والبهجة .
2- الصهب : وهم ينتمون إلى صهب بن جابر بن ذباب بن مالك ،
وحضر من ليبيا جماعة كبيرة من الصهبي وسكنوا في القليوبية (( كفر الصهبي )) فسمي بهم ، ثم أنتقل أغلبهم إلى جرجا وقنا من صعيد مصر ، وعدوا من عربان أو قبائل مصر في حصر عام 1883م في القليوبية وفي جرجا في سوهاج ، و لهم أيضاً استيطان في بلبيس بمحافظة الشرقية .

3- أولاد سليمان : وهم من الكعوب من علاق بن عوف ، ونزل منهم جماعة كبيرة قادمين من ليبيا ، وقطنوا في الواسطي ( بني سويف ) وفي الغربية وفي الشرقية والقليوبية وعدوا من قبائل مصر عام 1883م ،
وقد ذكر أحمد لطفي السيد : أن أولاد سليمان من القبائل الحربية وقد نشرت الطريقة السنوسية في وادي بليبا ، ولهم توطن في في صحراء مصر الغربية.

4- العلاونة : من بني سالم من ذباب بن مالك ومنهم في قبائل ليبيا ، ونزل في مصر جماعة منهم أكثرهم في البلينا وجرجا من الصعيد ، ولهم نجوع بأسمهم في هذه المحافظات .

5- العمايم : من بني سالم من ذباب بن مالك ، ونزل من ليبيا عشائر عديدة سكنت في جرجا وأسيوط وطنطا و منفلوط ، ولهم نجوع باسمهم في هذه المحافظات وذكرت من قبائل مصر عام 1883م (في أسيوط) .

6- المحاميد : من ذباب بن مالك ، ومنهم فرقة نزلت في مصر قادمة من ليبيا وقطنت في أسيوط وسوهاج وإسنا (قنا) وجرجا ( وسوهاج) .

7- النوافلة : من لبيد من هيب من ذباب ، ولهم نجوع باسمهم في الأقصر وقنا .

8- الحوتة : من لبيد من هيب من ذباب ، نزلت في مصر قادمة من ليبيا ومنهم في الفيوم والإسكندرية ودكرنس(دقهليه) وإتاي البارود (بحيرة) ، ومنطقة الصالحية مركز فاقوس بمحافظة الشرقية .

9- الجميعات : أصلهم من حكيم من حصن من علاق بن عوف من (بني سُليم) ، وقد قدموا إلى ليبيا من جنوب تونس
ثم نزلوا في الصحراء الغربية بمصر ومنهم جماعة في صعيد مصر وغيرها من البحيرة والأسكندرية والجيزة .

10- محارب : وهم من بطون هيب من ذباب في برقة ونزلوا ة على مصر نحو 1700م، وقد توطنت في محافظة المنيا في صعيد مصر وأدرجت في قائمة قبائل العرب بمصر عام 1883م ومركزهم الرئيسي في العرين.

11- الجواشنة (جوشن): وهم فرع من جواشنة برقة وهم من من لبيد من هيب ، ولهم قرية بأسمهم في السنبلاوين في محافظة الدقهلية . *هذه قبائل بني سُليم في مصر

هوارة من أكبر قبائل المغرب العربي، أخذت اسمها من هوار بن أوريغ بن برنس الذي غلب اسمه على أسماء اخوته ملد ومغر وقلدن فسموا جميعا بهوارة [1]، قال اليعقوبي أن أبناء هوارة يرجعون نسبهم إلى حمير ويقولون أن أجدادهم هاجروا من اليمن في زمن قديم [2].

وتنقسم هوارة إلى عدة بطون:
فإلى هوار بن أوريغ تنتمي بطون كهلان وغريان ومسلاتة ومجريس وورغة وزكاوة وونيفن،
وإلى مغر تنتمي بطون ماوس وزمور وكياد وسراى وورجين ومنداسة وكركودة،
وإلى قلدن تنتمي بطون قمصانة ورصطيف وبيانة،
وإلى بطون ملد تنتمي بطون مليلة ووسطط وورفل ومسراتة وأسيل،
ومن البطون المنتمية أيضا إلى هوارة، ترهونة وهراغة وشتاتة وانداوة وهنزونة وأوطيطة وصنبرة [3].

وخلال القرن التاسع إفرنجي امتدت ديار هوارة في إقليم طرابلس ما بين تاورغاء ومدينة طرابلس [4]، وحملت عدد من المناطق في الإقليم أسماء بطونها مثل مسراتة وورفلة [5] وغريان [6] ومسلاتة [7] وترهونة [8]، وقد شاركت قبائل هوارة مشاركة فعالة في الثورات التي قامت في أواخر حكم الدولة الأموية في عام ﻫ131 (748ف) واستمرت خلال الدولتين العباسية والأغلبية حتى قيام الدولة العبيدية، مما أدى إلى قتل وهجرة الكثير من أبنائها إلى مناطق أخرى، كما أدى إلى ضعفها بطرابلس حتى أنه لم يكن لها ذكر في الصراع الذي نشأ بين بنى زيري الصنهاجيين وبنى خزرون الزناتيين حول السيطرة على طرابلس في القرن الحادي عشر إفرنجي، كما لم يكن لها ذكر عند هجرة قبائل بنى هلال وبنى سليم في سنة 1051ف، وقد امتزج من بقى من أبنائها في قبائل ذباب من بنى سليم.

كما أقامت قبائل هوارة ببلاد أخرى في المغرب العربي وذكر اليعقوبي في أواخر القرن التاسع إفرنجي والبكري في منتصف القرن الحادي عشر إفرنجي أنهم يقيمون في غرب تونس، وبالجزائر في جبال الأوراس وحول مدن تبسة وقسنطينة وسطيف والمسيلة وتيهرت وسعيدة، وفي بلاد المغرب الأقصى ببلاد الريف وحول مدينتي أصيلة وفاس [9].

وذكر ابن خلدون أن قبائل ونيفن وقيصرون ونصورة من هوارة تقيم بين مدينتي تبسة وباجة، تقيم قبيلة بني سليم من هوارة حول مدينة باجة، وتقيم في غرب الجزائر قبائل من هوارة من بينها قبيلة مسراتة التي يقيم جزء منها بإقليم طرابلس وجزء آخر مع الملثمين (الطوارق) ويعرفون باسم هُكَّاره قلبت الواو في هوارة كافا أعجمية تخرج بين الكاف والقاف [10]، أي كالجيم في العامية المصرية، ومنهم من استقر في فزان [11] وكانت لهم دولة عاصمتها زويلة حكمها بني الخطاب منهم، واستمروا في حكمها حتى عام ﻫ 806.

وقد هاجر جزء من هوارة إلى برقه وأقاموا بها، ثم هاجروا منها إلى مصر، وكانوا في القرن الثالث عشر إفرنجي ينتقلون بين مرسى الكنائس والبحيرة [12]، ثم نزحوا في سنة 1380ف من البحيرة إلى الصعيد بعد نزاع نشب بينهم وبين زنارة واستقروا بجرجا وما حولها)محافظة سوهاج الآن (ثم انتشروا في معظم الوجه القبلي ما بين قوص)محافظة قنا الآن إلى غربي الأعمال البهنساوية (محافظة المنيا الآن) [13] وذكر القلقشندي في نهاية الأرب أربعة وثلاثين بطنا من هوارة بالصعيد وهم (بنو محمد وأولاد مأمن وبندار والعرايا والشللة وأشحوم وأولاد مؤمنين والروابع والروكة والبردكية والبهاليل والأصابغة والدناجلة والمواسية والبلازد والصوامع والسدادرة والزيانية والخيافشة والطردة والأهلة وأزليتن وأسلين وبنو قمير والنية والتبابعة والغنائم وفزارة والعبابدة وساورة وغلبان وحديد والسبعة والإمرة فيهم لأولاد عمرو وفي الأعمال البهنساوية وما معها لأولد غريب) [14].

ومن هوارة من استقر بعد ذلك بالقاهرة والوجه البحري، كما يوجد اليوم عائلات تحمل لقب الهواري ببلاد الشام، يمكن القول أنها قدمت من مصر ومن بلاد المغرب العربي.
---------------------------------
المصادر والمراجع:
[1] أنظر: أبي زيد عبد الرحمن بن خلدون. كتاب العبر. ط2 (بيروت: دار إحياء الكتاب العربي- مكتبة المدرسة.1983). مج6. ص 282-283.
[2] أنظر: أحمد بن أبي يعقوب بن واضح اليعقوبي. البلدان. ط1(بيروت: دار إحياء التراث العربي.1988) ص 103.
[3] أنظر: ابن خلدون. مصدر سبق ذكره. ص 284، 283.
[4] أنظر: اليعقوبي. مصدر سبق ذكره. ص103.
* حمير: قبيلة يمنية تنسب إلي حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان جد العرب العاربة، وما تزال قبيلة تعيش في اليمن بنفس الاسم.
[5] ورفلة: منطقة تقع في جنوب شرق مدينة طرابلس بمسافة 170 كم.
[6] غريان: منطقة جبلية تقع جنوب غرب مدينة طرابلس بمسافة 94 كم.
[7] مسلاتة: منطقة تقع شرق مدينة طرابلس بمسافة 125 كم.
8] ترهونة: منطقة تقع جنوب شرق طرابلس بمسافة 85 كم.
[9] أنظر: أبي عبيد عبد الله البكري. المسالك والممالك. حققه وقدم له: أدريان فان ليوفن- أندري فيري. ط2(طرابلس: الدار العربية للكتاب- تونس: بيت الحكمة. 1992ف). ج2. ص723، 724، 741، 745، 792، 806، 830، 831، 883.
[10] أنظر: ابن خلدون. مصدر سبق ذكره. ص 286-292.
[11] منطقة واسعة تضم جنوب غرب ليبيا الآن، ومركزها مدينة سبها التي تبعد جنوب مدينة طرابلس بمسافة 970 كم، ومن مدن فزان اليوم مرزق وغات وأوباري وبراك.
[12] أنظر: أبي الحسن علي بن سعيد المغربي. الجغرافيا. حققه وضع مقدمته وعلق عليه إسماعيل العربي. (بيروت: منشورات المكتب التجاري للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان. د ت.). ص 146.
[13] أنظر: أبي العباس أحمد بن على القلقشندي. نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب. تحقيق: إبراهيم الأبياري. ط2(بيروت: دار الكتاب اللبناني. ﻫ1400-1980ف). ص 441-442.
[14] المصدر السابق. ص 442.

.................................................. ..........................

انتهى ماذكره د. ممدوح عبدالرحمن عبدالرحيم حول قبيلة هوارة في الشام و مصر والمغرب العربي .





*أسرة الهلالي الهوارية البرنسية السيوطية ا:
قال البحاثة محمد بن سليمان الطيب الكعبي العلاقي العوفي السُّلمي القيسي المضري المصري في موسوعته (موسوعة القبائل العربية بحوث ميدانية وتاريخية)-المجلد الأول-الجزء الثاني منه-حين حديثه عن أسر وقبائل هوارة في مصر-صـ648 :
[ ومن فروع الهوارة :
1-عائلة خليفة بالنخيلة محافظة أسيوط وكان منهم مصطفى باشا خليفة ومحمد بك مصطفى وعبدالراضي بك مصطفى
2- عائلة محفوظ بالحواتكة (أسيوط) ومنهم إبراهيم بك محفوظ
3-عائلة الهلالي بأسيوط وكان منهم أحمد نجيب الهلالي باشا الذي كان رئيساً لوزارة مصر وعضواً بالوفد المصري أيام الملكية
نبذة عن أحمد نجيب الهلالي ( 1308/ 1891-1337/1958 ) :
سياسي ورئيس وزراء مصري ، تخرج بمدرسة الحقوق الخديوية ودرس بها ، وعمل في المحاماة ، وتدرج في مناصب القضاء ؛ فكان مستشاراً ملكياً ثم وزيراً للمعارف ، فوزيراً للتجارة ، ولي رئاسة الوزارة مرتين ، واستقال بعد قيام الثورة ، وعاد إلى مزاولة المحاماة ، ألف في القانون
انظر معجم أسماء العرب-المجلد الثاني-موسوعة السلطان قابوس لأسماء العرب-صـ 1824-جامعة السلطان قابوس ) ] .

ويقول أبو همام الدريدي المشرف علي منتدي التاريخ أنه ينتمي إليها قائد الثورة المخلوع اللواء محمد نجيب الهلالي الهواري البرنسي السيوطي المصري ونص كلامه:

ربما كل من يطالع ترجمة وسيرة قائد الثورة المخلوع اللواء محمد نجيب الهلالي المصري يظن أنه ينسب لبني هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر الحمراء بن نزار بن معد بن عدنان الإسماعيليون الإبراهيميون
والرجل حقيقة ينسب لأسرة تسمى ( الهلالي) أحد فروع قبائل الهوارة البرنسية الأمازيغية في أسيوط مصر ،

اذكرها لئلا يأتي من يزعم أنه هلالي عامري هوازني مضري أو يشكك في قبائل بني هلال القاطنة في مصر ، وماجاورها من بلاد المغرب العربي ، ولا علاقة له بقبائل بني هلال بن عامر بن صعصعة التي في مصر نقلاً عن النسابة المؤرخ أحمد بن علي بن أحمد البدري الفزاري الذبياني الغطفاني القيسي المضري القلقشندي المصري-رحمه الله- من كتابه نهاية الأرب في بداية القرن التاسع الهجري ومازال الكثير من هذه القبائل باسمها للآن او تحمل أسماء قرى ونجوع في وادي النيل وهي بتصرف الناقل : بنوبعجة من بني هلال ومنهم في مصر الغربية ، وبنوجميلة من بني هلال بن عامر في إسنا وأسوان ، وبنوحجير من بني عمرو من هلال في ساقية قلتة من الأعمال الأخميمية ، وبنو عزيز من هلال في ساقية قلتة من أعمال أخميم ببلاد الصعيد
انتهي كلام أبو همام الدريدي
أسرة الهلالي الهوارية البرنسية السيوطية ا:
قال البحاثة محمد بن سليمان الطيب الكعبي العلاقي العوفي السُّلمي القيسي المضري المصري في موسوعته (موسوعة القبائل العربية بحوث ميدانية وتاريخية)-المجلد الأول-الجزء الثاني منه-حين حديثه عن أسر وقبائل هوارة في مصر-صـ648 :
[ ومن فروع الهوارة :
1-عائلة خليفة بالنخيلة محافظة أسيوط وكان منهم مصطفى باشا خليفة ومحمد بك مصطفى وعبدالراضي بك مصطفى
2- عائلة محفوظ بالحواتكة (أسيوط) ومنهم إبراهيم بك محفوظ
3-عائلة الهلالي بأسيوط وكان منهم أحمد نجيب الهلالي باشا الذي كان رئيساً لوزارة مصر وعضواً بالوفد المصري أيام الملكية
نبذة عن أحمد نجيب الهلالي ( 1308/ 1891-1337/1958 ) :
سياسي ورئيس وزراء مصري ، تخرج بمدرسة الحقوق الخديوية ودرس بها ، وعمل في المحاماة ، وتدرج في مناصب القضاء ؛ فكان مستشاراً ملكياً ثم وزيراً للمعارف ، فوزيراً للتجارة ، ولي رئاسة الوزارة مرتين ، واستقال بعد قيام الثورة ، وعاد إلى مزاولة المحاماة ، ألف في القانون
انظر معجم أسماء العرب-المجلد الثاني-موسوعة السلطان قابوس لأسماء العرب-صـ 1824-جامعة السلطان قابوس ) ] .

ويقول أبو همام الدريدي المشرف علي منتدي التاريخ أنه ينتمي إليها قائد الثورة المخلوع اللواء محمد نجيب الهلالي الهواري البرنسي السيوطي المصري ونص كلامه:

ربما كل من يطالع ترجمة وسيرة قائد الثورة المخلوع اللواء محمد نجيب الهلالي المصري يظن أنه ينسب لبني هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر الحمراء بن نزار بن معد بن عدنان الإسماعيليون الإبراهيميون
والرجل حقيقة ينسب لأسرة تسمى ( الهلالي) أحد فروع قبائل الهوارة البرنسية الأمازيغية في أسيوط مصر ،
منقول من منتدى لأ لئ

اذكرها لئلا يأتي من يزعم أنه هلالي عامري هوازني مضري أو يشكك في قبائل بني هلال القاطنة في مصر ، وماجاورها من بلاد المغرب العربي ، ولا علاقة له بقبائل بني هلال بن عامر بن صعصعة التي في مصر نقلاً عن النسابة المؤرخ أحمد بن علي بن أحمد البدري الفزاري الذبياني الغطفاني القيسي المضري القلقشندي المصري-رحمه الله- من كتابه نهاية الأرب في بداية القرن التاسع الهجري ومازال الكثير من هذه القبائل باسمها للآن او تحمل أسماء قرى ونجوع في وادي النيل وهي بتصرف الناقل : بنوبعجة من بني هلال ومنهم في مصر الغربية ، وبنوجميلة من بني هلال بن عامر في إسنا وأسوان ، وبنوحجير من بني عمرو من هلال في ساقية قلتة من الأعمال الأخميمية ، وبنو عزيز من هلال في ساقية قلتة من أعمال أخميم ببلاد الصعيد
انتهي كلام أبو همام الدريدي
الكنوز اليوم هم ضمن سكان النوبة بمصر، و يقيمون بالنوبة و بخاصة في وادي حلفا،
يعود أصلهم إلى عرب قبيلة ربيعة، أحد القبائل العربية، و قد تزاوجوا بدرجة متفاوتة بالنوبيين الأصليين و أصبحوا اليوم ثنائي اللسان، فهم يتكلمون العربية و النوبية الكنزية،

بدأت قصة الكنوز مع إستقرار فرع من قبيلة ربيعة حول أسوان في منطقة عيذاب بجنوب الصحراء الشرقية بمصر، في المنطقة المعروفة ببلاد المعدن.
أسس عرب ربيعة إمارة قوية في أسوان و حولها، و قد إتخذوا من أسوان عاصمة لإمارتهم، وكان أحد أمرائها هو ( أبو المكارم بن محمد بن علي )، و الذي قبض على أحد المتمردين ضد الدولة الفاطمية، المسمى بأبي ركوة و الذي يعتقد إنه من بقايا الأمويين، و الذي ثار ضد الدولة الفاطمية في منطقة غرب دلتا النيل، و الذي فر إلى جنوب مصر بعد فشل ثورته ضد الفاطميين و هزيمته في المنطقة المعروف برأس البركة أو السبخة قرب الفيوم، تلك الثورة التي شاركت فيها قبائل بني قرة الهلالية و التي تم إخماد ثورتها بفضل قبائل سنبس من طيء، و قد قام الأمير أبو المكارم بن محمد بن علي بتسليم الثائر أبي ركوة إلى الخلافة الفاطمية فأنعم عليه الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله بلقب كنز الدولة، و الذي أصبح لقب حكام تلك الإمارة، و عرفت الإمارة و شعبها بالكنوز.

و في عام 474 للهجرة، ثار الأمير العربي كنز الدولة محمد في أسوان، حيث إمارته، ضد الوزير الفاطمي بدر الدين الجمالي الأرمني، و بعد فشل ثورته لجأ إلى ملك النوبة الذي سلمه إلى رسل بدر الدين الجمالي الأرمني، بناء على رسالة توصية من بطريرك الأقباط، حملها كل من الأسقف مرقورة و الشريف سيف الدولة، ليتم إعدام كنز الدولة محمد في القاهرة، و لكن ملك النوبة تشفع في أخويه فعفى عنهما بدر الدين الجمالي الأرمني.
و يعتقد أن سبب الثورة له دخل بمسألة وراثة الإمامة الفاطمية فمن المعروف أن بدر الدين الجمالي منع نزار،الإبن الأكبر للخليفة الفاطمي المستنصر، من ولاية العهد، رغم إنه الحق بها طبقا لحق البكورية، فدفع بدر الدين الجمالي بولاية العهد إلى أخو نزار الأصغر الذي عرف بالمستعلي بالله، الأمر الذي رفضه بعض وجوه الدولة الفاطمية، و منهم الحسن الصباح، الذي عرف فيما بعد بشيخ الجبل و الذي كان له فضل كبير في تأسيس الفرقة النزارية الإسماعيلية، و يحتمل أن يكون هذا هو دافع الأمير كنز الدولة محمد للتمرد، أي أن التمرد لم يكن إلا تمرد داخل الدولة الفاطمية و ليس ضدها، و قد برهن الكنوز على ولائهم للأئمة الفاطميين بعد ذلك و في أحلك الأوقات كما سأتي ذكره.

فقد ظل الكنوز موالين للخلافة الفاطمية حتى بعد إعلان صلاح الدين سقوطها، و تجلى ذلك حين قاموا بثورة في عهد صلاح الدين الأيوبي بمساندة الجنود الفاطميين من الفرقة السودانية الفاطمية و الذين سبق لهم القيام بثورة في القاهرة من أجل إعادة الخلافة لأصحابها، و نجح صلاح الدين في قمعهم ثم نفاهم صلاح الدين إلى جنوب مصر و بخاصة إلى أخميم، فإنضمت الفرقة السودانية تلك إلى الأمير كنز الدولة، الذي أعلن الثورة بأسوان، من أجل إعادة الخلافة الفاطمية الإسماعيلية، فأرسل صلاح الدين الأيوبي أخاه الأمير أبو بكر محمد بن أيوب، و جرت معركة كبيرة فاصلة في السابع من شهر صفر من عام 570 للهجرة، إنتهت بقتل الأمير كنز الدولة و هزيمة قوات الثورة الفاطمية.

و تعد ثورة الكنوز، هي أخر ثورة فاطمية إسماعيلية بمصر، إذا إستثنينا ثورة الحلف القرشي بقيادة الأمير الشريف حصن الدين ثعلب الجعفري الطالبي الزينبي الديروطي، في عهد السلطان المملوكي المعز عز الدين أيبك التركماني، و التي تختلف فيها الأراء بين كونها فاطمية إسماعيلية تريد إعادة الخلافة للأسرة الفاطمية، و بين كونها زيدية كان يريد بموجبها الأمير حصن الدين ثعلب الخلافة لنفسه، لهذا تعد ثورة الحلف القرشي أخر ثورة شيعية، أما ثورة الكنوز فإنها أخر ثورة شيعية إسماعيلية مجزوم بإسماعيليتها.

لم يكن قمع ثورة الكنوز الفاطمية، نهاية لإمارة الكنوز، فقد ظلت إمارة الكنوز قائمة و لها اليد العليا على صعيد مصر الأعلى، إلى أن قوضها السلطان المملوكي الظاهر بيبرس في حملته على جنوب مصر و التي شملت أيضا القضاء على قوة قبائل البجا، و كانت نتيجة حملته تدمير ميناء عيذاب بالقرب من حلايب اليوم، و إنتهاء دوره كميناء هام في تجارة البحر الأحمر و الحج، و أيضا دفع قبائل الكنوز جنوبا بإتجاه النوبة، و منذ ذلك الوقت أعتبر الكنوز جزء من النوبيين الذين ينقسمون اليوم إلى كنوز و فديجا.

و قد ظل الكنوز حتى يومنا هذا يحتفظون بإسمهم و يعتزون به و بتاريخهم، و قد ظل إلى يومنا هذا بعض الكنوز شيعة إسماعيلية، و يتبعون الفرقة النزارية المعروفة اليوم بالأغاخانية، أي أتباع الإمام أغاخان، و قد أتى أغاخان الثالث، في مذكراته على ذكر وجود جزر شيعيةإسماعيلية نزارية، في صعيد مصر الأعلى، و قد إختار أغاخان الثالث، الذي سبق و أن رشح في عام 1914، لتولي عرش مصر، أن يدفن في أسوان، التي كانت عاصمة إمارة الكنوز، و قد تحدث عن أسوان و علاقتها بالخلافة الفاطمية و لماذا إختار أسوان لتكون مثواه، في مذكراته.

==========================
المصادر:

1) ابن خلدون: تاريخ ابن خلدون.

2) المقريزي:
* البيان و الإعراب عما بأرض مصر من الأعراب.

* المواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والاثار.

* اتعاظ الحنفا بذكر الأئمة الفاطميين الخلفا.

3) أبو العباس القلقشندي: نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب.

4) ابن حزم الأندلسي الظاهري: جمهرة أنساب العرب.

5) د. سلام شافعي محمود، أهل الذمة في مصر في العصر الفاطمي الأول، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 1995، القاهرة، مصر.

6) أغاخان الثالث، مذكرات أغاخان الثالث، من منشورات بيروت.
الكنوز عرقيا من المجموعات النوبية المستعربة والتي تعود اصولها الي الجزيرة العربية ومن خلال الامتصاص الثقافي النوبي للمجموعات
الوافدة اصبحت جزء من النسيج الثقافي والعرقي النوبي مثلها مثل عرب العقيلات والدناقلة والكشاف والاذربيجناب والمجراب وغيرهم
وجاءت كلمة (ماتوكي ) تحريفا للكلمة الاصل (مالتي - اوكي ) اي "القادم من الشرق" نسبة الي جزيرة العرب - شرق البحر الاحمر وافريقيا- وجاءت منطوقة عبر السنين لتصبح -(ماتوكي )
بينما لفظة الكنوز جاءت نتيجة توارث لقب (كنز الدولة ) والذي اسبغه الحاكم بأمر الله الفاطمي علي ابو المكارم هبة الله نتيجة القاؤه القبض علي ابو ركوة الخارج عن الحاكم بأمر الله ايام الفاطميين والذي اهداه وقبيلته -بني ربيعة في الحجاز -منطقة اسوان وما حولها اضافة الي اللقب والذي جاء بهم من ارض الحجاز الي هناك ليحدث اتصال عرقي بين السكان الاصليين من النوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هجرات بعض قبائل العرب إلي مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال مــــــــــــــــحـــــــــــــرم  :: عائله ال محرم :: ال مــــــــحرم-
انتقل الى: